أخبارأخبار أميركا

وفاة “صامويل ليتل”.. السفاح الأكثر دموية في أمريكا

توفي أمس الأربعاء صامويل ليتل، الرجل الذي صنّفه مكتب التحقيقات الفيدرالي بـ”القاتل المتسلسل الأسوأ في تاريخ أمريكا”، وذلك في سجنه بكاليفورنيا عن عمر يناهز 80 عامًا

ونقلًا عن موقع “washingtonpost” كان ليتل يعاني من أمراض عدّة منها السكري ومشاكل في القلب، إلا أن ذلك على ما ييدو ليس له علاقة بالوفاة.

وفي محاولة للحصول على إجابة واضحة لسبب الوفاة سيقوم مكتب الفحص الطبي في مقاطعة لوس انجلوس بالتشريح الجنائي.

صامويل ليتل

وألقي القبض على ليتل عام 2012 بكنتاكى بتهمة تتعلق بالمخدرات، ولسنوات نفى السفاح ارتكاب جريمة قتل، ولكنه أُدين وأرسل إلى السجن في عام 2014 بعد ربط الحمض النووي له بالأدلة في مسارح جريمة قتل زفعت بكاليفورنيا وفق موقع “nbcnews“.

واعترف ليتل بقتل 93 شخصًا بين 1975 و2005، أغلبهم من جنس الإناث. وهو يقضي ثلاثة أحكام متتالية بالسجن المؤبد دون عفو لقتله 3 نساء في أواخر الثمانينات.

وقد تم التحقق من 50 من جرائم القتل التي اعترف ليتل بارتكابها أمام مكتب التحقيقات في العام الماضي، حيث قال إنه كان يستهدف المومسات ومدمني المخدرات على مدى عقود.

يذكر أن صامويل ليتل كان يقضي محكوميته في سجن كاليفورنيا، حيث حكم عليه بالسجن المؤبد.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين