أخبارأخبار العرب

وفاة حسين سالم أشهر رجال الأعمال المصريين المُقربين من مبارك

توفى فجر اليوم الثلاثاء، رجل الأعمال ، بعد صراع مع المرض وإصابته بشلل دماغى فى الفترة الأخيرة.

وأكدت مصادر مسئولة بمجموعة فنادق رجل الأعمال حسين سالم بشرم الشيخ خبر وفاته علاوة على نعيه من عدد كبير من العاملين بالسياحة بشرم الشيخ صباح اليوم على مواقع التواصل الاجتماعى.

وتوفي رجل الأعمال حسين سالم عن عمر يناهز 86 سنة.

وصرح  مصدر مقرب من أسرة رجل الأعمال الراحل حسين سالم إن مشاورات تدور، حتى هذه اللحظة، بين أفراد أسرته حول مكان دفن جثمانه.

وأوضح المصدر، في تصريح خاص لـموقع “مصراوي”، أن أسرة الراحل أخبرت العاملين في الشركات الخاصة بوفاته في ساعة متأخرة من أمس الاثنين إثر تدهور حالته الصحية حيث كان يعاني من أمراض الشيخوخة.

ونوه إلى أن “هناك احتمالات بدفنه في إسبانيا، وهناك اختلافات حول عملية الدفن حتى اللحظة الجارية، دون تحديد موعد الدفن”، لافتا إلى أن “الراحل كان يتمنى أن يدفن بمصر”

وكان حسين سالم أحد أهم رجال الأعمال وله استثمارات في السياحة والطاقة، كما كان أحد المقربين من الرئيس الأسبق، حسني مبارك، وكان متهماً معه في قضايا فساد وتربح وتصدير الغاز لإسرائيل.

قام سالم بتسوية مالية للتصالح بمبلغ 5 مليارات و341 مليون و851 ألف جنيه هي الأكبر منذ سنوات عدة مع الدولة.

وقد مرت حياة حسين سالم بالعديد من المحطات منذ ولادته وحتى ثورة 25 يناير 2011 وهروبه إلى إسبانيا ومن ثم التصالح مع الدولة مقابل التنازل عن جزء كبير من ثروته.

وهذه هي أهم المحطات في حياة رجل الأعمال المصري الراحل حسين سالم :

ولد حسين سالم في 11 نوفمبر عام 1933، والتحق في بداية حياته بالقوات الجوية المصرية وعمل ضابطًا بالمخابرات العامة.

– يعد سالم أحد أبرز مؤسسي مدينة شرم الشيخ، وذلك لأنه أول من استثمر فيها عام 1982.

– هرب سالم إلى إسبانيا في أعقاب ثورة 25 يناير 2011 وتنحي مبارك عن الحكم.

– طالبت إسبانيا بتسليمه رغم حصوله على الجنسية الإسبانية عام 2008 على خلفية اتهامه في قضايا رشوة وغسيل أموال واستيلاء على المال العام.

– ألقي القبض عليه في إسبانيا في يونيو 2011 وخضع للمحاكمة أمام محكمة مدريد، وأطلقت محكمة مدريد سراحه بكفالة مالية.

– صدر حكم غيابي عليه وأولاده في أكتوبر 2011 بالسجن 7 أعوام بتهمة غسيل الأموال.

– صدر ضده حكم غيابي آخر في مارس 2012 بالسجن 15 عامًا بعد إدانته في قضية تصدير الغاز إلى اسرائيل بأقل من أسعاره العالمية وإهدار المال العام.

كما صدر ضده ونجله حكم بالسجن المشدد 15 عامًا لكل منهما في الاستيلاء على 35 فدانًا من أراضي الدولة.

وافقت محكمة إسبانية في مايو 2012 على تسليمه وأولاده إلى مصر لمثولهم للمحاكمة، ولكن تم تعليق القرار حتى الفصل في الدعوى التي رفعها مدعيًا أن قرار تسليمه ينتهك حقوقه الدستورية.

– صدر ضده وأولاده حكم في سبتمبر عام 2014 بالسجن 10 سنوات لكل منهم في قضية تتعلق ببيع الكهرباء بالأمر المباشر.

– في فبراير 2015 برأ القضاء حسين سالم ، إلى جانب سامح فهمي، وزير البترول الأسبق و5 متهمين آخرين في قضية تصدير الغاز لإسرائيل.

– توصل حسين سالم إلى اتفاق مع الدولة بعد مفاوضات مستمرة من 2013 للتصالح في قضايا اتهامه بالفساد مقابل تنازله عن 75% من إجمالي ثروته وممتلكاته.

ووفقًا للتصالح تم وقف قرار الضبط والوضع على قوائم ترقب الوصول لسالم وأسرته داخل مصر وخارجها، ورفع أسمائهم من قوائم تجميد الأموال بالخارج.

– مكن التصالح حسين سالم وأولاده من إعادة الإجراءات في الدعاوى القضائية التي صدرت فيها أحكام غيابية ضدهم.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: