أخبارأخبار حول العالم

وفاة أول إصابتين بكورونا من ركاب السفينة “دايموند برنسيس”

ذكرت السلطات اليابانية اليوم الخميس، اثنين من ركاب السفينة السياحية “دياموند برينسس” المحتجزة، بسبب إصابتهم بفيروس الجديد.

وقالت مصادر حكومية: “فارق الحياة اثنان من ركاب السفينة دياموند برنسيس السياحية الخاضعة للحجر الصحي بسبب فيروس كورونا”​​​ مشيرة أن الراكبين هما رجل وامرأة في الثمانينات من العمر وفق وكالة “NHK” الرسمية.

هذا وتشهد السفينة السياحية الراسية في ميناء يوكوهاما في طوكيو، منذ مطلع فبراير الجاري تزايدا مطردا في أعداد المصابين على متنها بالفيروس التنفسي الخطير.

ووضعت السفينة “”المملوكة لشركة “كرنيفال كورب”في الحجر الصحي لمدة أسبوعين لدى وصولها إلى ميناء يوكوهاما الياباني في 3 فبراير، بعد أن ثبتت إصابة رجل، كان على متنها بالفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة اليابانية أمس الأول إصابة 88 شخصا آخر جاءت نتائج تحاليلهم إيجابية لفيروس كورونا الجديد ليصل عدد المصابين على متن السفينة إلى 542 شخصا.

يشار إلى أن السلطات اليابانية، قد بدأت عملية إخلاء ركاب السفينة، بعد حجر صحي دام 14 يوما، بسبب تفشي الفيروس  بين المئات من ركابها.

وستشمل العملية كل المسافرين الذين أظهرت فحوصهم الطبية عدم إصابتهم بالفيروس ولا تبدو عليهم أعراض الإصابة بالمرض.

وكانت السفينة دايموند برنسيس تقوم برحلة سياحية مع توقف في محطات عدة في آسيا عندما سجلت إصابة راكب عقب نزوله في هونج كونج، بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر في ديسمبر الماضي في مدينة وسط ما أدى إلى فرض حجر صحي على السفينة في ميناء يوكوهاما الياباني، بينما أنزل المصابون من السفينة ونقلوا إلى مستشفيات يابانية مجهزة خصيصا لمكافحة الفيروس.

وعلى نحو متصل؛ ارتفعت أعداد الوفيات بفيروس كورونا الجديد داخل الصين إلى 2118 شخصا وعدد المصابين إلى حوالي 74.6 ألف شخص، وتم تسجيل 114حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

كما أعلنت كوريا الجنوبية، اليوم الخميس، أول حالة وفاة لديها جراء الإصابة بفيروس كورونا، و22 إصابة جديدة، مما يرفع العدد الكلي للمصابين إلى 104.

Advertisements

 

 

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: