أخبارأخبار العالم العربي

وسم باسم رئيس البرلمان الكويتي بعد طرده للوفد الإسرائيلي

موسكو – أنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي وسم باسم بعد أن طرد الوفد الإسرائيلي الأربعاء من جلسة مؤتمر الأتحاد البرلماني الدولي في دورته ال 137 الذي أنعقد في مدينة سانت بطرسبورغ بروسيا.

وحظت خطوة الغانم بإشادة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وترحيبا واسعا في أرجاء العالم العربي، من خلال وسم انتشر عبر تويتر حيث غرد العديد من النشطاء على وسم #مرزوق_الغانم، مرحبين ومباركين للغانم على موقفه.

وبعث أمير الشيخ صباح الأحمد الصباح، الخميس رسالة إلى الغانم للتعليق على موقفه تجاه الوفد الإسرائيلي خلال الجلسة الختامية للمؤتمر.

وقال الصباح “تابعنا بكل الاهتمام والتقدير ردكم الحازم على رئيس وفد ، وتصديكم له على خلفية موضوع النواب الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، ومطالبتكم للوفد الإسرائيلي بمغادرة القاعة”.

وأضاف “موقفك مشرف ومحل تقدير لممثلي الدول العربية الشقيقة، والدول الصديقة المحبة للسلام في هذا البرلمان الدولي وهو يجسد جليا موقف الكويت الداعم للأشقاء الفلسطينيين لاستعادة حقوقهم المشروعة، ونصرة قضيتهم العادلة”.

وقال الغانم في الجلسة مخاطبا رئيس وفد دولة الاحتلال الإسرائيلي “بعدما رأيت ردة فعل البرلمانات، اخرج من القاعة إن كان لديك ذرة من الكرامة يا محتل يا قتلة الأطفال”.

وأعتبر الغانم أن الرسالة تمثل بيانا سياسيا كويتيا قاطعا أكثر من كونها رسالة من رأس الدولة إلى رئيس السلطة التشريعية.

وعبر الغانم قائلا “بقدر القوة والبأس اللذين منحتني إياهما رسالة سموه الشيخ صباح الأحمد الصباح بقدر ما أشعر بالعجز لوصف تأثير ومفعول تلك الرسالة علي وعلى الملايين المؤمنين بحق الإنسان في الحياة بكرامة”.

وليست تلك المرة الأولى التي يقف فيها رئيس مجلس الأمة الكويتي هذا الموقف الحازم من دولة الاحتلال الإسرائيلي، حيث دعا عام 2015 أعضاء البرلمانات العربية إلى التفكير بشكل عملي لإنجاح تحرك عربي لطرد من عضوية .

وقال الغانم آنذاك “لا يشرفنا كعرب، ولا تشرفنا حتى العضوية في الاتحاد البرلماني الدولي، إن لم ننجح في تحقيق عمل يكون له صداه، ولا يوجد عمل بالنسبة لنا، كبرلمانيين وكأعضاء في الاتحاد البرلماني الدولي، غير محاولة طرد الكيان الصهيوني من الاتحاد البرلماني الدولي”.

المصدر: وكالات

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين