أخبارأخبار أميركا

وسط دعوات لاستقالته.. حاكم نيويورك: لن أذهب إلى أي مكان!

بالرغم من الاتهامات المتوالية له بالتحرش؛ يبدو أن حاكم نيويورك، أندرو كومو، يصرّ على البقاء في منصبه بالرغم من المطالبات الواسعة له بتقديم استقالته.

فخلال افتتاحه لمركز للتطعيم ضد فيروس كورونا المستجد في إحدى الكنائس المحلية، حثَّ كومو سكان نيويورك على تلقي اللقاح، داعيًا المزيد من دور العبادة إلى فتح مواقعها للتطعيم.

في تلك الأثناء، صاحت إحدى النساء خلال توجه كومو إلى سيارته، قائلة: “أحبك ومن الأفضل لك أن تبقى حيث أنت، نحن نحمي ظهرك، أنا أحبك”، مضيفةً: “نحن نريدك عند خط النهاية، من الأفضل لك البقاء”.

فما كان من كومو، البالغ من العمر 63 عامًا، إلا أن ابتسم لها، ثم خلع الكمامة وقال لها: “لن أذهب إلى أي مكان يا عزيزتي”.

يُذكر ان المدعية العامة لولاية نيويورك، ليتيتيا جيمس، قد عيّنت فريقًا من المحامين، لقيادة تحقيق في اتهامات لـ”كومو” بالتحرش بعدد من النساء من خلال تعليقات غير مرغوب فيها أو موحية جنسيا، أو الاتصال الجسدي غير اللائق، بما في ذلك التقبيل.

تحقيق طويل الأجل
من جهته؛ فقد قال رئيس اللجنة القضائية في البرلمان، إن التحقيق الذي تجريه الهيئة التشريعية لنيويورك بشأن عزل كومو قد يستغرق شهورًا، ولم يتضح بعد إلى أي مدى سيكون تحقيق الجمعية شفافًا للجمهور، كما لم تذكر اللجنة القضائية بعد ما إذا كانت ستعقد جلسات استماع عامة.

وقال تشارلز لافين، رئيس اللجنة القضائية، وهو ديمقراطي من لونج آيلاند، إن الفريق القانوني الذي تم تعيينه للتحقيق في تصرفات كومو سيجتمع مع الشهود ويفحص الوثائق، لتقييم ما إذا كان هناك دليل على أن الحاكم قد انخرط في سلوك يبرر بنود العزل.

وقال لافين في اجتماع للجنة القضائية، تم بثه في بث صوتي: “بالنظر إلى اتساع وخطورة القضايا قيد التحقيق، نتوقع أن يكون التوقيت على أساس شهور وليس أسابيع”، وفقًا لما نشرته “فوكس نيوز“.

يأتي ذلك فيما يقاوم كومو، الدعوات لاستقالته، بالرغم من أنه يواجه غضبًا بسبب قرار إدارته بحجب المعلومات حول وفيات كورونا في دور رعاية المسنين، ونفى الحاكم المزاعم حول لمسه أي شخص بطريقة غير لائقة، كما اعتذر عما إذا كان يشعر أي شخص بعدم الارتياح.

وقال إن إدارته كان ينبغي أن تنشر بيانات كاملة حول وفيات دور رعاية المسنين في وقت سابق، لكنها حجبت بعض إحصاءات الوفيات لأنها كانت بحاجة إلى التحقق منها.

جديرٌ بالذكر؛ فإن نيويورك قامت بعزل حاكم مرة واحدة فقط في تاريخها، حيث كان ذلك في عام 1913.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين