أخبارأخبار أميركا

وسط تزايد الإصابات والوفيات.. ترامب يدعو الأمم المتحدة لمحاسبة الصين

فيما لا يزال وباء فيروس المستجد يتفشى في مختلف بلدان العالم، وعلى رأسها الولايات المتحدة، دعا الرئيس “دونالد ”، الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى محاسبة بسبب انتشار هذا الفيروس القاتل.

وبحسب نص كلمة مرتقبة لترامب أمام الدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، نشرت مجموعة من صحفيي البيت الأبيض مقتطفات منها، فإن “الصين أوقفت في أولى أيام انتشار المرض، حركة النقل داخل البلاد، لكنها سمحت مع ذلك للطائرات بمغادرة أراضيها ونشر الإصابات في باقي أنحاء العالم”.

واستعمل ترامب عدة مرات في كلمته وصف المرض بـ””، معتبرًا أنه “يجب على محاسبة الصين بسبب إجراءاتها”، بحسب ما ذكره موقع “فويس أوف أمريكا“.

وسبق وأن أكد ترامب مرارًا في وقت سابق أنه يُحمّل الصين كامل المسؤولية عن انتشار وباء كورونا في العالم، متهمًا الحكومة الصينية بإخفاء المعلومات عن تفشيه، زاعمًا أنه كان بإمكان السلطات الصينية وقف الوباء.

إصابات ووفيات متزايدة
في سياق متصل؛ فقد أعلنت جامعة جونز هوبكنز عن تسجيل 52070 حالة إصابة جديدة بالفيروس في خلال الـ 24 ساعة الماضية، وبحسب الموقع الإلكتروني للجامعة فإن 356 حالة وفاة جديدة بين المصابين بالمرض خلال الفترة نفسها.

ووفقًا لمعطيات الجامعة، فقد تجاوزت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا في البلاد 6,8 مليون إصابة منذ بداية الجائحة التي خلفت أيضا 199886 حالة وفاة، فيما تعافى أكثر من 2,6 مليون مواطن من بعد إصابتهم بالفيروس.

لكن بحسب إحصاء وكالة “رويترز”، فإن عدد الإصابات المسجلة بعدوى فيروس كورونا المستجد في أمريكا قد بلغ نحو 6.9 مليون حالة بينها أكثر من 200 ألف وفاة، حيث تعتبر أمريكا هى الدولة الأولى عالميًا من حيث عدد الإصابات والوفيات بكورونا.

إخفاء عواقب الوباء
في سياق متصل بالجائحة؛ فقد قال المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة “”، خلال اجتماع مع مؤيديه في ، إن أمريكا تعرضت لأكبر ضرر في العالم من الجائحة بسبب تصرفات الرئيس ترامب.

وأضاف بايدن مهاجمًا ترامب: “طوال حياته، فرَّ ترامب من المشاكل التي واجهها في ظل هذه الأزمة، خاصةً عندما كان يتعين عليه أن يلعب دورًا قياديًا، هو لم يفلح في ذلك، لقد وقف في مكانه، ولم يتخذ الإجراءات اللازمة، وأُصِيبَ بالذعر، ودفعت أمريكا أعلى ثمن بين جميع الدول”، طبقا لما نشرته “فوكس نيوز“.

وبحسب المرشح الديمقراطي، فإن الرئيس الحالي ترامب كان يخشى من الذعر في الأسواق المالية وتدني فرص إعادة انتخابه، فأخفى عن الأمريكيين العواقب المحتملة لوباء كورونا.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين