أخبار

فاوتشي: بريطانيا تسرّعت في موافقتها على لقاح فايزر

أكد د. أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية وأكبر خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أن بريطانيا لم تدرس البيانات حول لقاح فيروس كورونا من تركيب فايزر وبيونتيك، عن كثب، مثلما فعلت الولايات المتحدة عندما وافقت عليه.

وقال فاوتشي خلال مقابلة تلفزيونية له: “لم تفعل المملكة المتحدة ذلك بعناية، لقد مر على ذلك يومان فقط”، مشيرًا إلى أن مثل هذا التسرع ليس بالأمر المهم، بحسب ما نشرته “بي بي سي“.

وأشار فاوتشي إلى أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) تقوم بـ”الشيء الصحيح في هذا المسار، لأنه مع الكثير من التسرع والسطحية، لن يسعى الناس إلى الحصول على اللقاح”.

وتابع فاوتشي: “الإدارة تقوم بفحص البيانات للتأكد من أن اللقاح آمن وفعال لمواطني الولايات المتحدة”.

لكن يبدو أن انتقادات فاوتشي لم ترق للمسؤولين البريطانيين، حيث علّق وزير التعليم البريطاني جافين ويليامسون على انتقادات فاوتشي، قائلًا: “لدينا أفضل المنظمين الطبيين في العالم، وهم بالفعل قادة العالم في هذا المجال، مع أفضل علماء العالم في هذا البلد”.

وتابع ويليامسون: “أنا أثق تماما في هؤلاء العلماء، إذا قالوا.. إن اللقاح آمن وجاهز للاستخدام”.

يُذكر أن بريطانيا كانت قد صادقت، أمس الأربعاء، كأول دولة في العالم على لقاح فيروس كورونا من إنتاج شركتي فايزر وبيونتيك، وهو الأمر الذي بموجبه سيتم توفير اللقاح في جميع أنحاء المملكة خلال الأسبوع المقبل.

عتبة الوفيات
في سياق متصل بالبواء، أعلنت السلطات البريطانية، اليوم الخميس، عن تسجيل أكثر من 400 حالة وفاة، ونحو 15 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة البريطانية.

وكانت حصيلة اليوم السابق، 648 وفاة و16170 إصابة بالفيروس التاجي، وهو ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى مليون و674134 إصابة مؤكدة منها 60113 حالة وفاة.

وبالرغم من الجهود التي تتخذها المملكة المتحدة، لا يزال أكثر من 15 ألف مريض في المستشفيات، 1315 منهم على أجهزة التنفس الاصطناعي، في حين أجريت حتى اليوم أكثر من 41.6 مليون فحص للفيروس.

وتحتل بريطانيا المرتبة الخامسة في قائمة الدول الأكثر تضررًا بسبب الجائحة، من حيث عدد الوفيات، بعد الولايات المتحدة والبرازيل والهند والمكسيك.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين