أخبارأخبار العالم العربي

وزيرة: لم نطلب دخول ناقلة النفط الإيرانية المفرج عنها إلى لبنان

أكدت وزيرة الطاقة اللبنانية ندى بستاني أن بلادها لم تطلب دخول ناقلة النفط الإيرانية (أدريان داريا 1) إلى لبنان، مشيرة إلى أن وزارة الطاقة لا تشتري النفط الخام من أي بلد، وأن لبنان لا يمتلك مصفاة للنفط الخام.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد ذكر في وقت سابق من اليوم الجمعة أن ناقلة النفط الإيرانية المتواجدة حاليا في المياه الواقعة جنوبي تركيا، تتجه صوب لبنان وليس إلى تركيا؛ وذلك بعدما ترددت أنباء أن الناقلة في طريقها إلى ميناء الإسكندرونة (جنوبي شرق تركيا).

وسبق واحتجزت سلطات جبل طارق التابعة للتاج البريطاني- التي تتمتع بحكم ذاتي- ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا، والتي كانت تحمل اسم (جريس 1) في 4 يوليو الماضي، استنادا إلى أدلة تفيد أنها كانت بصدد التوجه إلى سوريا، على نحو من شأنه انتهاك العقوبات التي يفرضها الاتحاد الأوروبي.

وقررت المحكمة العليا بجبل طارق منتصف الشهر الجاري الإفراج عن الناقلة، بعدما تعهدت طهران أن الناقلة لن تفرغ حمولتها البالغة نحو 2 مليون برميل من النفط، في سوريا.

وكانت إيران قد أعلنت يوم الاثنين الماضي أنها باعت حمولة ناقلة النفط أدريان داريا 1، بعدما أفرجت عنها سلطات جبل طارق؛ دون أن تكشف عن هوية المشتري، مشيرة إلى أن المشتري هو من سيحدد وجهة الناقلة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين