أخبارأخبار أميركا

وزارة العدل تصادر 7 ملايين دولار إيرانية وتخصصها لصالح ضحايا الإرهاب

صادرت وزارة العدل عددًا من الأصول والممتلكات الإيرانية بما قيمته 7 ملايين دولار وخصصتها لتمويل صندوق مخصص لدعم ضحايا الإرهاب “الذي ترعاه طهران” على حد وصفها .

وأشار موقع الوزارة “justice.gov” إلى أن “الأموال كانت حصة الولايات المتحدة في مصادرة مدنية استهدفت محاولات انتهاك العقوبات المفروضة على إيران بتحويلات احتيالية لنحو مليار دولار من الأموال المملوكة لإيران إلى حسابات حول العالم”.

وفي هذا السياق أفاد ديفيد بيرنز مساعد المدعي العام الأمريكي بالإنابة، بأن “الأموال المصادرة كانت مخصصة لصالح الجهات الإجرامية التي شاركت في مخطط تفصيلي لخرق العقوبات الأمريكية ضد إيران إحدى الدول الراعية للإرهاب في العالم”.

ملاحقة أمنية

من جانبه أشار مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية في آنكريج بولاية ألاسكا، روبرت بريت، إن العملاء الخاصين بالمكتب سيلاحقون “بشراسة كل من يساعد ممولي الإرهاب ومن يستغل النظام المالي الأمريكي في سبيل ذلك” نقلا عن موقع ” الحرة“.

كما أكد العميل المسؤول في مكتب التحقيقات الخاص بمصلحة الضرائب الأمريكية، جاستن كامبل، أن الجهات الأمنية، وبالأخص العملاء في مصلحة الضرائب الأميركية، تتبعوا تدفق الأموال عن كثب وأظهروا قدراتهم.

وأضاف “نشعر بالسرور بأن ضحايا الإرهاب الذي تموله الحكومات سيحصلون على هذا المال، وسنواصل العمل بالتعاون مع شركائنا لكشف التداولات المالية التي تدعم الإرهاب”.

عقوبات مختلفة

وكانت الخزانة الأمريكية قد فرض في وقت سابق عقوبات على 16 كيانًا وفردًا واحدًا فيما يتعلق بصناعات الصلب والتعدين الإيرانية.

فيما أعلن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة في بيان أول أمس الثلاثاء أنه قد فرض عقوبات على مورِّد في الصين لأقطاب الجرافيت، بالإضافة إلى 12 منتجًا إيرانيًا لمنتجات الصلب والمعادن الأخرى، و3 وكلاء مبيعات في الخارج لشركة معادن إيرانية رئيسية و شركة التعدين الايرانية القابضة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين