أخبارأخبار العربصوت أمريكا

واشنطن تدعو لاجتماع طارئ لإنقاذ منطقة عدم التصعيد في سوريا

دعت الولايات المتحدة الأمريكية إلى عقد اجتماع عاجل في الأردن لمراجعة الوضع في جنوب غربي سوريا، وضمان الحفاظ على منطقة عدم التصعيد التي ساعدت أميركا في التفاوض عليها العام الماضي.

وتأتي هذه الخطوة من جانب واشنطن بسبب قلقها من تقارير أفادت بوقوع هجمات في داخل منطقة عدم التصعيد. وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية، في بيان له الاثنين، إنه “إذا صحت هذه التقارير، فإن هذا يمثل انتهاكًا صريحًا من قبل الحكومة السورية لوقف إطلاق النار في جنوب غربي البلاد، من شأنه أن يوسع نطاق الصراع”.

وأضاف: “نحث كل الأطراف في منطقة عدم التصعيد بجنوب غربي البلاد إلى الامتناع عن القيام بأي تصرفات تعرض وقف إطلاق النار للخطر، وتجعل التعاون في المستقبل أكثر صعوبة”.

وطالبت الولايات المتحدة، في مسودة قرار جديد رفعته لمجلس الأمن الدولي، بوقف إطلاق النار في دمشق ومنطقة الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة.

ووزعت الولايات المتحدة مسودة قرار على أعضاء مجلس الأمن الـ15 تطالب فيه بوقف فوري للقتال لمدة 30 يوماً، كما تطلب من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس “الإسراع بإعداد مقترحات لمراقبة تنفيذ وقف القتال وأي تحرك للمدنيين”.

وذكر مسؤولون أن واشنطن ضخت عشرات الملايين من الدولارات لدعم المؤسسات المدنية، وتقديم المساعدات الإنسانية للمجالس المحلية التي تديرها المعارضة في الجنوب، في إطار برنامج لإعادة الاستقرار عقب الهدنة.

فيما يشعر الأردن بالقلق من أن يؤدي أي انهيار محتمل في الهدنة وتفجر العنف إلى فرار عشرات الآلاف من اللاجئين من درعا، والتوجه إلى ملاذ آمن عند حدوده الشمالية.

وعلى جانب آخر أفاد مقاتلو المعارضة وسكان بأن طائرات سورية قصفت بلدات تسيطر عليها المعارضة في جنوبي البلاد.

وذكر مصدر بالمعارضة أن بعض الأهداف التي تعرضت للقصف في الغارات كانت قريبة من خط المواجهة في شمال درعا، قرب موقع كبير للجيش السوري يقع قرب بلدة إزرع الخاضعة لسيطرة الحكومة.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين