أخبارأخبار أميركا

واشنطن تختبر بنجاح صاروخًا عابرًا للقارات

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، أنها اختبرت بنجاح صاروخًا عابرًا للقارات، من نوع “مينوتمان 3″، ولكن بنظام جديد لتحديث هذا الطراز من صواريخ أرض-جو القديمة.

وأوضح سلاح الجو الأمريكي في بيان، أن الصاروخ قد تم إطلاقه من قاعدة فاندنبرج الجوية في كاليفورنيا، واجتاز مسافة 6760 كيلومترًا فوق المحيط الهادىء، قبل أن يسقط في المياه قرب جزر مارشال.

وأضاف البيان أن التجربة كانت بهدف التطوير، وليس تجربة روتينية كما حدث في الثاني من أكتوبر الماضي، علمًا بأن الصاروخ الذي لم يكن مسلحًا خلال التجربة، يمكن تجهيزه بنوع جديد من الرؤوس النووية.

وتأتي هذه التجربة غداة إعلان واشنطن عن نشرها لسلاح نووي ضعيف القوة للمرة الأولى على متن غواصة، لكن سلاح الجو أعلن أن هذه التجربة الأخيرة كانت مقررة منذ أشهر ولا تشكل ردًا أو رد فعل على أحداث العالم أو التوتر في المنطقة.

من جهته؛ فقد أعلن الكولونيل “أومار كولبرت”، المسؤول عن هذه التجارب، أن “برنامج (مينوتمان 3) أصبح قديمًا، وبرامج التحديث كهذه أساسية لضمان استمرارية امتلاك بلادنا لقدرة ردع نووية فعالة”.

جديرُ بالذكر أن هذا الصاروخ هو الوحيد من نوع أرض-جو في الترسانة النووية الأمريكية منذ العام 2005، وهو موضوع في منصات إطلاق موزعة على 3 قواعد عسكرية في وايومينج وشمال داكوتا ومونتانا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين