أخبارأخبار أميركاهجرة

أمريكا تتتبّع تحركات المهاجرين المحتملين من المكسيك عبر هواتفهم

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تستخدم قاعدة بيانات تجارية تتضمن الموقع الجغرافي لملايين الأشخاص في القارة الأمريكية لتتبُّع تحركاتهم عبر هواتفهم الخلوية.

ويأتي ذلك من أجل توقيف المهاجرين غير الشرعيين من جانب سلطات إنفاذ قوانين الهجرة والحدود إذا حاولوا التسلل عبر الحدود الأمريكية.

وبرغم عدم اختبار قانونية ذلك أمام المحاكم فتلك المعلومات ترقى لأن تكون إحدى أكبر كتل البيانات المعروفة التي تستخدمها وكالات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة، مرجّحين أن يكون ذلك النشاط مرتكزا على أساس قانوني، كون الحكومة اشترت حق الاطلاع على تلك البيانات من مورّد تجاري تماما كما تفعل الشركات الخاصة.

وبحسب الصحيفة نقلا عن مصادر، أن الحكومة الأمريكية اشترت حق الاطلاع على قاعدة البيانات التجارية التي ترسم تحركات ملايين الهواتف الذكية، مشيرة إلى أن بيانات الموقع تأتي من خلال تطبيقات الهواتف الاعتيادية ، كتطبيقات الألعاب والطقس والتجارة الإلكترونية، والتي يوافق مستخدموها على تصريح للتطبيق بالحصول على موقع الهاتف.

ووفقا للصحيفة أظهرت الوثائق وشهادات المصادر أن وزارة الداخلية الأمريكية استخدمت تلك المعلومات للوصول إلى المهاجرين غير الشرعيين الموجودين داخل الولايات المتحدة، وغيرهم ممن يحاولون الدخول بشكل غير قانوني عبر الحدود، فلم يسبق الإعلان عن استخدام تلك الآلية من جانب وكالات إنفاذ القوانين بحسب مصادر.

وأضافت المصار إن وكالة إنفاذ قوانين الهجرة والجمارك التابعة لوزارة الداخلية استخدمت البيانات للتعرف على مواقع المهاجرين ، الذين جرى توقيفهم لاحقا ، فيما استخدمتها إدارة الجمارك وحماية الحدود للبحث عن أنشطة لحاملي الهواتف الخلوية المراقبة في مناطق غير اعتيادية مثل المساحات الشاسعة من الصحراء المتاخمة للحدود المكسيكية.

وجعل الرئيس الأمريكي ترامب الحملة على الهجرة غير القانونية إحدى أهم أولوياته منذ بدء حملته الانتخابية عام 2016.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين