أخبارأخبار مترجمةتغطيات خاصةصفقة القرنصوت أمريكا

هل يشرب العرب فنجان صفقة القرن من يد “فتى القهوة”؟

المبعوث الجديد للشرق الأوسط هو "ساعي مكتب" جارد كوشنر السابق

ترجمة: مروة مقبول 

يُطلق عليه “”، وعمره لا يتجاوز الـ30 عامًا، هذا أكثر ما يُعرف عن “آفى بيركوفيتش”، المبعوث الجديد لعملية السلام في ، الذي أعلن عنه الرئيس الأمريكي دونالد ، ليكون بديلاً للسيد ، المحامى السابق للرئيس الأمريكي، الذي أعلن استقالته يوم الخميس الماضي، وكان قد تولى المنصب عام 2017.

من هو فتى القهوة؟

“آفي بيركوفيتش” هو مساعد ، كبير مستشاري وصهر الرئيس الأمريكي، تخرج في كلية الحقوق بجامعة هارفارد عام 2016، وليس لديه خبرة في السياسة الخارجية.

انضم إلى حملة ترامب في عام 2016، ومنذ ذلك الحين شغل منصب “يد كوشنر اليمنى” في الإدارة.

ووفقًا لصحيفة “بيزنيس انسايدر” التي نقلت لمحة شخصية عن الأعمال التي قام بها المبعوث الجديد داخل البيت الأبيض منذ عام 2017، نقلًا عن المتحدثة السابقة باسم البيت الأبيض “هوب هيكس” فإن واجباته الرئيسية هي القيام بالخدمات اللوجستية اليومية مثل “تقديم القهوة وتنسيق الاجتماعات”.

وقال موظف آخر في البيت الأبيض في تغريدة له: “إن السيد بيركوفيتش ليس شخصًا مثيرًا للإعجاب ويفتقد الخبرة في التعامل مع أبسط المهام، وليس السلام في الشرق الأوسط؟. في حين وصفه خبير آخر من بأنه “متدرب مجيد”.

عدم جدية

وقالت ياسمين الجمل، المستشار السابق للشرق الأوسط بوزارة الدفاع الأمريكية، لصحيفة “تيليجراف”: “إن تعيين السيد بيركوفيتش في هذا المنصب يدل على عدم جدية إدارة ترامب فيما يتعلق بالسلام في المنطقة، كما أنه يوضح هيمنة كوشنر الكاملة.. وأكدت “إنهم حتى لا يتظاهرون بخلاف ذلك من خلال تعيين شخص مؤهل كمبعوث”.

وقال آرون ديفيد ميلر، الذي عمل في إدارة لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني بصفته عضوًا بارزًا في فريق الرئيس للتفاوض: “آفى بيركوفيتش لا يمكنه أداء دور جيسون جرينبلات فى هذا الموقف”.

وأضاف: ” لست متأكدًا بصراحة من أن أي شخص في هذا الفريق، بما في ذلك بيركوفيتش، يعتقد أن هذه المبادرة لديها أي فرصة في الواقع لإنشاء إطار يسمح للإسرائيليين والفلسطينيين بالتفاوض، ناهيك عن الوصول إلى أى نوع من الاتفاق”.

وأثار إعلان تعيين السيد بيركوفيتش العديد من المخاوف، حيث أنه ربما يتبع نهج المبعوث السابق السيد غرينبلات والسيد كوشنر، يهودي صهيوني، مما قد يمنعه من أن يكون موضوعيًا في أي مفاوضات سلام مع المسئولين الفلسطينيين.

فعند إعلان السيد غرينبلات عن تركه لمنصبه، شكره الرئيس الأمريكي ترامب على “إخلاصه لإسرائيل”.

تمهيد للفشل

وتولد لدى بعض المحللين السياسيين الشك في أن تعيين بيركوفيتش المثير للدهشة ربما ليسهل التخلص منه في حال لم تلقى خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط القبول المخطط له.

فلقد تم انتقاد هذه العملية والتي تسمى “صفقة القرن” على نطاق واسع حتى الآن، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى من يحركها، وهو السيد كوشنر، الذي يتمتع، مثل والد زوجته، بخلفية كبيرة في مجال العقارات في نيويورك، فضلاً عن السياسة الخارجية.

المرحلة الأولى لخطة كوشنر هي خطة سلام اقتصادي أطلق عليها “السلام من أجل الرخاء”، تم الإعلان عنها في مؤتمر عُقد في البحرين في يونيو/حزيران الماضي وقاطعها مسئولون فلسطينيون، انتقدها الخبراء.

ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن المرحلة السياسية التالية للخطة، بعد وقت قصير من انتخاب في 17 سبتمبر الجاري.

وكان مسئولون في البيت الأبيض قد كشفوا عن أن السيد جرينبلات كان يعتزم البقاء لعامين فقط في البيت الأبيض عندما بدأ العمل في أوائل 2017، إذ يتطلع للعودة لزوجته وأبنائه الستة الذين بقوا في منزلهم في نيوجيرسي.

 

للاطلاع على الرابط الأصلي: 

https://www.telegraph.co.uk/news/2019/09/06/white-house-announces-jared-kushners-former-coffee-boy-new-middle/

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: