أخبارأخبار العرب

هل يسعى البرلمان الليبي لبلورة خارطة سياسية للخروج من الأزمة؟

هاجر العيادي

دعت إلى ضرورة الشروع الفوري في عملية تسوية شاملة في ، استنادًا لمعالجة شاملة للقضايا الجوهرية، وعلى رأسها عدالة توزيع الموارد في والشفافية في إنفاقها، واستكمال توحيد المؤسسات الليبية، وفق ما أفاد به بيان صادر عن الخارجية المصرية.

ووفق البيان أبدت قلقا من التدخّلات الخارجية في الشأن الليبي، وعبّرت عن انزعاجها من الانتهاكات الموثقة لقرارات ، والتي تقوم بها أطراف معروفة تصدّر السلاح والعتاد، وتسهّل نقل المقاتلين الإرهابيين إلى ليبيا على مرأى من المجتمع الدولي، في إشارة واضحة إلى الدور الخطير الذي تلعبه تركيا وقطر على الساحة الليبية.

بلورة طريق جديد

ومن هذا المنطلق دعت مصر الأمم المتحدة للانخراط أكثر بشكل أكبر مع الممثّلين المنتخبين للشعب الليبي، لبلورة خطة الطريق المطلوبة للخروج من الأزمة الحالية

وتأتي  هذه الدعوات في وقت تستعد فيه القاهرة لاستقبال أعضاء من ، لاستكمال المحادثات السابقة بين الطرفين والتي حضرها آنذاك قرابة 74 نائبًا في مجلس النواب، غالبيتهم من الشرق والجنوب، حول الآليات السياسية اللازمة للخروج من الأزمة الحالية.

اجتماعات لحل التناقضات

ومن المتوقع أن تضمّ الجولة الثانية أعضاء من المنتمين إلى ما يسمّى بكتلة طرابلس التي يبلغ عددها حوالي 30 نائبًا، في محاولة لحلّ التناقضات التي افتعلها المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق ومجلس الدولة مع مجلس النواب في طبرق، ومحاولة سحب صلاحياته ومنحها لأجسام سياسية أخرى وفق ما أفادت به مصادر مقربة.

دور رئيسي للبرلمان

وفي هذا الصدد تؤكد نفس المصادر على أن مصر تعوّل على الدور السياسي للبرلمان لحلّ جزء من التضارب الحاصل في الشرعية والجهات الحقيقية المعبّرة عنها، حيث أدّى تصاعد حدّة الأزمات إلى تعطل مسار الحلول، ومنحت الفرصة لجهات تسلّلت من بعض الثغرات لبقاء الحال على ما هو عليه، خوفًا من النتائج التي يفرزها أي واقع جديد قد يتعامل مع ليبيا كدولة موحّدة.

صلاحيات البرلمان

ويرى مراقبون أن القاهرة باتت تنظر إلى البرلمان على أنه المؤسسة الوحيدة المنتخبة في ليبيا، والواجب العمل به دون سواه على أيّ خارطة طريق قادمة للخروج من الأزمة، ووضع القواعد لتنظيم إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

رسم خارطة جديدة

وفيما يخص التصويت على القرارات داخل البرلمان، فإن البرلمان الليبي يحتاج إلى ثلثيْ الأعضاء البالغ عددهم 180 عضوًا، وهذا ليس بالأمر المستبعد، وفق ما أكده عضو مجلس النواب الليبي أبوصلاح شلبي في إحدى تصريحاته الإعلامية.

وأكد الشلبي في هذا الصدد “وجود رغبة لدى عدد كبير من أعضاء البرلمان لالتئام مجلس النواب بغالبية أعضائه، وأن القاهرة على تواصل مستمرّ معهم.

وعقدت مصر اجتماعات مع نواب في كتلة طرابلس قبل أجازة عيد الأضحى، في محاولة متزامنة مع جهود يقوم بها البرلمان العربي في التواصل مع جميع الزملاء لعقد جلسة في إحدى المدن الليبية، لتلافي الانقسام، والاتفاق على رؤية مشتركة، تساهم في حلّ الأزمة والتئام المجلس ككل”.

تعاظم دور البرلمان

من جهة أخرى وفي سياق متصل كشفت بعض المصادر الليبية المقربة من البرلمان أن مجلس النواب سيتعاظم دوره، ويمكن أن تحدث تغييرات كبيرة في المعالم والمكوّنات السياسية، بعد حدوث تصدّعات مؤثرة في هياكل المجموعات المسلحة، لاسيما عقب تعرّضها لضربات قوية من الجيش الليبي، على حد تعبير نفس المصادر.

Advertisements

 

 

 

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: