أخبارأخبار أميركا

هل يحرص بايدن على استشارة أوباما بانتظام؟!

أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، أن الرئيس جو بايدن يتشاور بانتظام مع سلفه الرئيس السابق باراك أوباما، ويتحدث معه بشأن مختلف القضايا والملفات الشائكة .

وردًا على سؤال من أحد ااصحفيين بشأن ما إذا كان بايدن يجري اتصالات مع أوباما من أجل الاستفسار عن أمر ما أو أخد إستشارة منه بشأن ملف أو قضية ما قالت بساكي: “إن بايدن وأوباما أبقيا على الاتصال بينهما بشكل منتظم”. بحسب صحيفة “foxnews“.

وأضافت بساكي: “إنهم يتشاورون ويتحدثون عن مجموعة من القضايا، وأتوقع أن يستمر ذلك خلال فترة رئاسة الرئيس بايدن”.

يشار إلى أن بساكي لم تقدم أي تفاصيل عن محادثات بايدن وأوباما، وعن عدد المرات التي تحدث فيها الرئيسان مع بعضهما البعض، فيما لفتت إلى أن أغلب الاستشارات كانت بالهاتف وليس بالحضور إلى القصر، على حد قولها.

ولم يكن ما صرحت به متحدثة البيت الأبيض بالأمر الذي يدعو للاستغراب، لاسيما وأن تقارير إخبارية سبق وأن أشارت إلى مدى تشابه سياسة بايدن بأوباما إلى درجة جعلت بعض المراقبين يصفون بايدن بأنه “ظل أوباما”، وفقا لصحيفة “thegardien“.

ويرى متابعون أن أوباما يمثل حصنًا ثمينًا لبايدن المعتدل، لأنه يواجه ضغوطًا بشأن قضايا مثل إصلاح الشرطة وأزمة المناخ.

وفي سياق متصل حذر وزير الخارجية السابق مايك بومبيو، من استراتيجية بايدن الجديدة بشأن دبلوماسية البلاد. وبحسب موقع “nypost“، قال بومبيو في فبراير  الماضي: “لا أعتقد أن الشعب يتحمل العودة إلى 8 سنوات أخرى من سياسة الرئيس الأسبق باراك أوباما الخارجية، وآمل أن يمضي بايدن وإدارته قدما نحو تنفيذ سياسة خارجية تشبه إلى حد كبير سياستنا الخارجية “أمريكا أولا”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين