أخبارأخبار أميركا

هل يؤثر اختراق كورونا للبيت الأبيض على خطط ترامب لفتح الاقتصاد؟

حدث ما لم يتمناه الرئيس دونالد ترامب، وتمكن فيروس كورونا من اختراق إجراءاته الوقائية الحديدية ليصيب أشخاص في الدائرة المقربة منه، من بينهم أحد أفراد خدمته الشخصية والمتحدثة باسم نائبه مايك بنس.

من جانبه، نفي المتحدث باسم نائب الرئيس، خضوع مايك بنس لعزل صحي مؤكدًا عزمه التواجد في البيت الأبيض، الاثنين، رغم تقارير إخبارية قالت إن بنس سيبقى في عزل ذاتي بعد أن أثبتت الاختبارات إصابة إحدى مساعداته بفيروس كورونا.

وكان مراسل وكالة “بلومبرج ” الأمريكية قد قال عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أمس الأحد، إن بنس سيبقى في عزل ذاتي بعيدا عن البيت الأبيض بعد تشخيص إصابة إحدى مساعداته بفيروس كورونا.

قلق ترامب

كما تم اخضاع ثلاثة من أعضاء فريق مكافحة كورونا لعزل ذاتي إثر شكوك بتعرضهم للوباء، الأمر الذي أثار قلقا لدى الرئيس ترامب بأن ذلك قد يقوض خططه لإعادة تشغيل الاقتصاد وتطميناته للرأي العام بأن الفيروس بدأ يتلاشى، وفقًا لما كشف عنه تقرير لشبكة “سي إن إن”.

ونقلت الشبكة الإخبارية – في سياق تقرير نشرته اليوم الاثنين على موقعها الإلكتروني- عن مصدر مطلع لم تفصح عن هويته قوله:” أن الرئيس ترامب قلق بعد الاشتباه في إصابة مسئولين بالبيت الابيض بالفيروس، حتى إنه كشف لمقربين منه عدم رغبته في التواجد بالقرب من أي شخص لم يتم فحصه والتأكد من عدم إصابته بالفيروس”.

ولفت التقرير إلى أن التطورات الصحية الأخيرة فرضت حتمية التساؤل كيف يمكن توفير الأمان الكامل للموظفين في مختلف القطاعات الأمريكية، بعد أن تمكن الفيروس من اختراق البيت الأبيض والذي يعد الأكثر تأمينا في البلاد.

إشكالية فتح الاقتصاد

وأضاف أن إشكالية فتح الاقتصاد تأتي في وقت مني به قطاع التوظيف الامريكي بخسائر تاريخية فادحة عقب فقدانه 20.5 مليون وظيفة خلال شهر إبريل فقط وارتفاع معدل البطالة بنحو 14.7% والذي يتوقع أن يشهد مزيدا من الارتفاع في الفترة المقبلة.

ورأت الشبكة الأمريكية أن خسائر قطاع التوظيف عزز من موقف الرئيس ترامب حيال حتمية فتح الاقتصاد لانتشاله من بئر الكساد وتجنيب الأمريكيين مزيدا من الخسائر، إلا أن الإعلان عن دخول بعض المسئولين في عزل ذاتي قد يثير المخاوف مجددا من مخاطر فتح الاقتصاد.

وأشارت إلى تصريحات للرئيس ترامب قال خلالها:”قد يتأثر بعض الأشخاص سلبا تزامنا مع بدء تخفيف قيود كورونا، لكن الضرورة تحتم إعادة تشغيل الاقتصاد وسنباشر في اتخاذ الخطوات الأولية للفتح قريبا جدا”.

عزل الكبار

ويخضع ثلاثة من أعضاء فريق مكافحة فيروس كورونا في البيت الأبيض لعزل ذاتي بعد شكوك باحتمال تعرضهم المحتمل للوباء، من بينهم الخبير الطبي البارز أنطوني فوتشي، وقال المعهد الوطني لأمراض الحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة، الذي يرأسه فوتشي، إن احتمالات خطر إصابة فوتشي “منخفضة” نظرا لتدني درجة مخالطته.

وتقرر أن يعمل الخبير الطبي، البالغ من العمر 79 سنة، من المنزل في الوقت الحالي، وسيخضع لاختبار الكشف عن الفيروس الوبائي بصفة دورية، وفقًا للمعهد الوطني لأمراض الحساسية والأمراض المعدية.

كما يخضع روبرت ريدفيلد، مدير مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها، ومفوض هيئة الرقابة على الغذاء والدواء ستيفن هان للعزل الذاتي.

وفي بيان صادر عن مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها، أكد المركز أن ريدفيلد، 68 سنة، لم تظهر عليه أية أعراض للمرض ولا يشعر بأي تدهور في حالته الصحية، لكنه سيبدأ العمل من المنزل لأسبوعين نظرا “لاحتمالات مخالطة منخفضة” لشخص مصاب في البيت الأبيض.

وقال متحدث باسم هيئة الرقابة على الغذاء والدواء في الولايات المتحدة الجمعة الماضية إن ستيفن هاهن، 60 سنة، سيدخل في عزل ذاتي، وذلك رغم ظهور نتيجة سلبية للكشف عن فيروس كورونا الذي خضع له.

كما ثبتت إصابة مساعد لترامب بفيروس كورونا بعد خضوعه لاختبار الكشف عن الفيروس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين