أخبارأخبار أميركا

هل تنبأ بيرني ساندرز بتطورات الانتخابات قبل أسبوعين من موعدها؟

فيما لا يزال السباق محتدم بين الرئيس الجمهوري دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، حيث يترقب العالم بفارغ الصبر المستجدات الدراماتيكية للسباق الانتخابي، تبين أنها تتطابق بشكل دقيق مع التبنؤات التي أعلنها السيناتور الديمقراطي بيرني ساندرز قبل أسبوعين من موعد الانتخابات.

فبحسب ما كشفه موقع “ياهو نيوز“؛ فإن السيناتور المخضرم، البالغ من العمر 79 عامًا، قد عبّر في حوار إعلامي بثته شبكة NBC في 23 أكتوبر الماضي، عن قلقه من أن الولايات الكبرى والمهمة لتحديد الفائز، وذكر منها بنسلفانيا وميشيجان وويسكونسن، ستضطر إلى التعامل مع ملايين بطاقات الاقتراع التي تم إرسالها عبر البريد.

ورجح ساندرز، الذي كان من أبرز المتنافسين للترشح عن الحزب الديمقراطي إلى انتخابات الرئاسة عامي 2016 و2020، أن الناخبين المؤيدين للحزب الديمقراطي سيعتمدون غالبًا على التصويت عبر البريد، فيما سيفضل الجمهوريون الإدلاء بأصواتهم في مراكز الاقتراع.

وأشار إلى أن الجهات المسؤولة عن فرز الأصوات ستبادر أولًا إلى إحصاء البطاقات في مراكز الاقتراع، ثم تلك التي تم إرسالها عبر البريد، وهو ما يعني أن النتائج الأولية للانتخابات قد تظهر بصورة غير متطابقة مع الواقع.

وأضاف ساندرز: “ثمة مخاوف من أن النتائج ستظهر في الساعة الـعاشرة من يوم الانتخابات، وقد تُظهر فوز ترامب في ميشيجان وبنسلفانيا وويسكونسن، وبالتالي سيظهر على شاشة التلفزيون وسيقول: شكرًا أيها الأمريكيون على إعادة انتخابي والأمر قد تم حسمه”.

وتنبأ ساندرز بأن الأصوات سترجح كفة بايدن عندما يتم فرز الأصوات التي تم الإدلاء بها عبر البريد، محذرًا من أن ترامب قد يستخدم ذلك كمبرر للادعاء بوقوع عملية احتيال خلال التصويت ورفض التنحي عن الحكم.

وبالرغم من أن هذا الحوار قد أُجرى قبل أسبوعين من موعد الانتخابات، إلا ان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد أعادوا نشره بكثافة، حيث أوضحوا أن ساندرز قد نجح في التنبؤ بتطورات العملية الانتخابية بدقة تامة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين