أخبارأخبار أميركا

هجوم حاد من ترامب على بولتون: كاذب وفاشل وأحمق ويخالف القانون

يبدو أن مذكرات مستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، تؤرق الرئيس دونالد ترامب بشدة، وبات ما يتسرب من هذه المذكرات يثير غضب ترامب بشدة، مما يدفعه للرد وشن هجوم حاد على بولتون متهمًا إياه بالكذب، ومحذرًا من خرق القانون من خلال نشر معلومات سرية في كتابه الذي يحمل عنوان كتابه “الغرفة التي جرى فيها هذا الأمر. مذكرات من البيت الأبيض”.

وفي هذا الصدد، رد ترامب بلهجة حادة على ما تم تسريبه من مذكرات بولتون والذي يفيد بلجوء ترامب لطلب مساعدة الصين له لكي يتم إعادة انتخابه لدورة رئاسية جديدة، والانتقادات التي وجهها بولتون للطريقة التي أدار وتعامل بها ترامب مع عدد من القضايا.

هجوم حاد

وقال ترامب في مقابلة تلفزيونية، مساء أمس الأربعاء، مع مقدم البرامج شان هانيتي، إن بولتون “خالف القانون بكل بساطة”، لأنه كشف معلومات “سرية للغاية” من “دون الحصول على موافقة”.

وتابع أن بولتون “لم يكن شخصا ناجحًا” و”لم يتمكن من الحصول على تصديق من مجلس الشيوخ، لذلك أعطيته منصبًا لا يحتاج إلى تصديق… ولم أكن مغرما به”.

وفي سياق متصل، أضاف ترامب في تدوينة على حسابه الرسمي بتويتر: ”.. كتابه مؤلف من الأكاذيب والقصص المضللة. قال كلّ كلمة إيجابية عني، وهذا مدوّن، حتى جاء اليوم حيث طردته”.

ووصف ترامب بولتون بـ”الأحمق” و”الممل” و”الساخط” مضيفاً أنه “أراد فقط الذهاب إلى الحروب”، وأنهى تغريدته بالقول “كم هو غبي!”.

انتقادات ونفي

وفيما يخص اتهام بولتون لترامب باللجوء إلى نظيره الصيني شي جين بينغ وطلب المساعدة منه لإعادة انتخابه، أكد ترامب في نفس المقابلة التلفزيونية أن لاصحة لتلك المعلومات قائلًا: “لا أحد كان أكثر حزمًا مع روسيا أو الصين مني”.

كما انتقد ترامب بولتون لتأييد الأخير حرب العراق عام 2003، موضحًا أنه سأله بعد شهر من توليه منصبه عما إذا كان قد “ارتكب خطأ” ورد بولتون بالنفي، فطلب منه أن يشرح له ذلك.

جدير بالذكر أن وزارة العدل رفعت دعوى قضائية في مسعى إلى منع نشر كتاب بولتون، متهمة المستشار السابق بمخالفة التزاماته من خلال الكشف عن معلومات سرية.

ويشار إلى أن كتاب بولتون الجديد الذي سيصدر قريبًا تحت عنوان “الغرفة التي جرى فيها هذا الأمر. مذكرات من البيت الأبيض”، يضم اعترافات كثيرة من شأنها توجيه ضربة موجعة لترامب، وفق مراقبين، لاسيما وأن نش الكتاب يتزامن مع بدء نشاط الحملة الانتخابية لترامب.

تعاطف وتضامن

على صعيد آخر، وفيما يتعلق بسيطرة متظاهرين على جزء من حي كابيتول هيل في مدينة سياتل بولاية واشنطن، وصف ترامب ماحدث بأنه “عار” مؤكداً أن إدارته على استعداد للتدخل لو طُلب منها ذلك، ووصف حاكم الولاية جاي إنسلي وعمدة سياتل جيني بأنهما “ضعيفان”.

على صعيد آخر، أبدى ترامب تعاطفه مع ضابط شرطة مدينة أتلانتا السابق جاريت رولف بعد إطلاقه النار على رجل أسود الأسبوع الماضي ما أدى إلى وفاته، قائلًا إنه يأمل أن يلقى الضابط معاملة “عادلة”.

وفيما يتعلق بانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر القادم، قال ترامب إنه لو فاز منافسه جو بايدن بها، فسيقوم الآخرون من حوله بإدارة منصبه وليس هو، وتوقع أن يقوم بايدن بـ “إلغاء الشرطة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين