أخبار

هجوم إرهابي في ملبورن بأستراليا يسفر عن قتيل .. وداعش تعلن مسئوليتها

قتل شخص وأصيب اثنان آخران بجروح في هجوم بسكين خلال ساعة الازدحام الجمعة في وسط حيث قامت الشرطة بإطلاق النار على المهاجم .

وأعلنت الشرطة الأسترالية إنها تعتبر الهجوم “إرهابيا” بعد العثور على قوارير غاز في شاحنة المشتبه به .

هجوم بالسلاح الأبيض

وذكرت شرطة ولاية فيكتوريا إن عناصرها “هرعوا في البدء بعد تقرير عن سيارة تشتعل” في وسط المدينة، لكنهم وجدوا في مكان الحادثة أن عددا من المواطنين تعرضوا للطعن.

وشوهدت عناصر الشرطة وهم يحاولون لدقيقة على الأقل، توقيف الرجل من دون عنف فيما تواصلت هجماته عليهم قبل أن يقوم شرطي بإطلاق النار عليه من سلاح.

وقال ضابط الشرطة ديفيد كليتون “اعتقل رجل في مكان الحادثة ونقل في حالة حرجة إلى المستشفى تحت حراسة الشرطة”.

وأضاف أن شخصا قضى في مكان الهجوم فيما يتلقى جريحان العلاج.

وطلبت الشرطة من المواطنين تجنب مكان الحادثة وأرسلت خبراء المتفجرات لتفحص الشاحنة المشتعلة.

نشر مقاطع لعملية الهجوم 

ونشرت وسائل الإعلام المحلية ، وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ،  مشاهد تظهر رجلا يهاجم بشكل عشوائي ضباط الشرطة قبل أن يطلقوا النار عليه الجمعة.

وذكر شهود أنهم سمعوا أصوات صراخ قادمة من شارع بورك، وشاهدوا ألسنة دخان تتصاعد في السماء بالإضافة إلى سيارة تحترق في نفس الشارع، وفق ما نقلت صحيفة “غارديان”.

التعرف على شخصية منفذ الهجوم 

وأكد مسؤول في السبت أن الرجل الذي قتل شخصا بالسكين في ملبورن الجمعة وجرح اثنين آخرين، من أصل ، وكان معروفا بالنسبة إلى الاستخبارات منذ ثلاث سنوات ، لكنها لم تعتبره تهديدا للأمن القومي.

وأعلنت أن الإرهابي المرتبط بداعش الذي نفذ، أمس الجمعة، عملية الطعن في شارع بورك بمدينة ملبورن كان قد تم إلغاء جواز سفره بسبب مخاوف من تخطيطه السفر إلى في عام 2015، وأنه وصل إلى مع عائلته عندما كان طفلا .

وذكرت ، اليوم السبت، أنه على الرغم من أن منفذ الهجوم – وهو صومالي المولد يدعى حسن خليفة شير علي يبلغ من العمر 30 عاما – كان معروفا بآرائه المتطرفة، إلا أنه لم يكن مراقبا على نحو نشط ولم يتم تقييمه على أنه يشكل تهديدا على المجتمع.

ومن المفترض أن يخضع شقيقه للمحاكمة العام المقبل بتهمة السعي لامتلاك سلاح لارتكاب عمل إرهابي.

وأشارت الشرطة إلى أنه أثناء الاعتداء، كانت سيارة حسن خليف شير علي الرباعية الدفع مليئة بقوارير غاز.

وقال المسؤول إيان مكارتني “رغم أنه كانت لديه آراء متطرفة، توصل التقييم إلى أنه لا يشكل تهديدا للأمن القومي”.

وأضاف أن “التحقيق سيركز على معرفة كيف ومتى انتقل من آرائه إلى الاعتداء الذي نفذ أمس” الجمعة

واعتبرت الشرطة الأسترالية أن الاعتداء الذي نفذه حسن خليف شير علي (30 عاما) عملا إرهابيا.

وردا على سؤال لأحد الصحفيين بشأن صلة الهجوم بالتنظيم الإرهابي، قال “هناك صلات بداعش”.

قتيل وجريحان

وقتل المهاجم الذي كان يحمل سكينا شخصا واحدا هو سيستو مالابينا (74 عاما) وهو صاحب مطعم إيطالي في ملبورن كبرى مدن جنوب استراليا.

وقد وضعت أزهار ورسائل أمام مقهى “بيليغريني” الذي يديره مالابينا تكريما للرجل المعروف جدا عالميا كواجهة المقاهي والمطاعم في ملبورن.

وقالت الشرطة إن شخصين آخرين تلقيا العلاج بعد أن أصيبا بجروح في الاعتداء.

ووقع الهجوم في بعد ظهر الجمعة (بالتوقيت المحلي) بينما كان الناس قد بدأوا مغادرة أماكن عملهم لعطلة نهاية الأسبوع.

داعش يتبنى الهجوم 

وأعلن تنظيم داعش الإرهابي، الجمعة، مسؤوليته عن هجوم الطعن الذي وقع في مدينة ملبورن الأسترالية، وقتل فيه شخص وأصيب اثنان آخران.

وذكرت وكالة أعماق المرتبطة بالتنظيم الإرهابي أن “منفذ عملية الطعن بمدينة ملبورن هو من مقاتلي داعش ونفذ العملية استجابة لاستهداف رعايا دول التحالف” الدولي بقيادة واشنطن ضد التنظيم، وفق ما أوردت “فرانس برس”.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين