أخبارأميركا بالعربي

هانتر بايدن يخضع لتحقيق فيدرالي بتهمة الاحتيال الضريبي

ترجمة: مروة مقبول 

كشف نجل الرئيس المنتخب جو بايدن، اليوم الأربعاء، في بيان أصدره المكتب الانتقالي الرئاسي لوالده، أنه يخضع لتحقيق فيدرالي بتهمة الاشتباه في الاحتيال الضريبي، مع تقرير يقول إن وزارة العدل تفحص تعاملاته التجارية الخارجية.

وبحسب ما ورد في تقرير نشرته شبكة CNN، يتضمن التحقيق أيضًا جهاز كمبيوتر محمولًا يخص هانتر بايدن، والذي يحتوي على اتصالات ووثائق توضح بالتفصيل بعض تعاملاته التجارية في الصين وأوكرانيا.

وأكد هانتر بايدن، 50 عامًا، في البيان أنه “على ثقة من أن المراجعة المهنية والموضوعية لهذه الأمور ستثبت أنني تعاملت مع أعمالي بشكل قانوني ومناسب.”

وجاء في البيان أن “الرئيس المنتخب بايدن فخور للغاية بابنه الذي حارب تحديات صعبة، بما في ذلك الهجمات الشخصية الشرسة في الأشهر الأخيرة، ليخرج أقوى”.

 وقالت الشبكة الإخبارية إن التحقيق بدأ في عام 2018 وإن المحققين يبحثون ما إذا كان هانتر وشركاؤه قد انتهكوا قوانين الضرائب وغسيل الأموال. وأشارت إلى أن التحقيق يركز على تعاملات هانتر التجارية في الصين ودول أخرى ويتطرق إلى المعاملات مع الأشخاص الذين أثاروا مخاوف تتعلق بمكافحة التجسس.

وأوضحت صحيفة “نيويورك بوست” أن وزارة العدل قامت بتعليق التحقيق خلال الفترة التي سبقت انتخابات نوفمبر، بموجب قانون يحظر أي نشاط قد يؤثر على السباق السياسي. وأكدت أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) قد أصدر بالفعل مذكرات استدعاء لبعض الأشخاص الذين لهم صلة بالتحقيق.

وبحسب الصحيفة، أصدر أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريون في سبتمبر تقريرًا عن أعمال هانتر أوضح إنه وعائلته “كانوا منخرطين في شبكة مالية واسعة تربطهم برعايا أجانب وحكومات أجنبية في جميع أنحاء العالم”. وأضاف التقرير أن بعض هذه الروابط “تحمل انتهاكات مالية جنائية وابتزاز”.

للاطلاع على الرابط الأصلي اضغط هنا

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين