أخبارأخبار أميركا

هاريس: سنستثمر 1.5 مليار دولار لمكافحة نقص الأطباء

أعلنت نائبة الرئيس، كامالا هاريس، اليوم الاثنين، أن إدارة الرئيس جو بايدن ستستثمر 1.5 مليار دولار من قانون الإغاثة من فيروس كورونا لدعم القوى العاملة في مجال الرعاية الصحية في الولايات المتحدة مع التركيز على المجتمعات المحرومة.

وفقًا لـ “The Hill“؛ تم تصميم هذا الاستثمار لمعالجة النقص في الأطباء والممرضات ومقدمي خدمات الصحة السلوكية في مجتمعات الأقليات والمناطق الريفية وغيرها من المجتمعات المحرومة من خلال توفير تمويل إضافي للبرامج التي تعالج نقص القوى العاملة الصحية.

وقال البيت الأبيض في بيان: “هذه الحوافز تدعم فرق الخدمات الصحية الوطنية، وبرامج علاج اضطرابات استخدام المواد المخدرة والتعافي منها، وستعالج هذه البرامج نقص القوى العاملة والتفاوتات الصحية من خلال توفير المنح الدراسية وتمويل سداد القروض لطلاب الرعاية الصحية والمهنيين، مقابل الالتزام بالخدمة في المجتمعات الأكثر تضررًا والمعرضة للخطر”.

وتابع البيان: “بفضل خطة الإنقاذ الأمريكية، سيدعم هذا التمويل أكثر من 22700 من مقدمي الخدمات، في أكبر دعم مالي في التاريخ لهذه البرامج ولهذا العدد القياسي من الأطباء وأطباء الأسنان والممرضات ومقدمي خدمات الصحة السلوكية المهرة والملتزمين بالعمل في المجتمعات المحرومة خلال كوننا في أمس الحاجة إليها “.

وقال البيت الأبيض إن الاستثمارات تأتي استجابة لتوصيات فريق العمل المعني بالمساواة الصحية للبيت الأبيض، الذي قدم تقريرًا نهائيًا في 10 نوفمبر.

وبالتوازي مع هذا الإصدار، أعلن مسؤولو الإدارة في وقت سابق من هذا الشهر أنهم سيخصصون 785 مليون دولار لدعم المنظمات لبناء الثقة في لقاحات كورونا وتنويع القوى العاملة الصحية لمكافحة الفيروس التاجي في المجتمعات الملونة والمناطق الريفية والسكان ذوي الدخل المنخفض و المعوقين.

كما أعلنت هاريس أيضًا عن خطط للبدء في منح 330 مليون دولار كتمويل من خطة الرئيس بايدن للإغاثة من فيروس كورونا البالغة 1.9 تريليون دولار، والتي وقعها كقانون في مارس، إلى مركز التعليم الطبي للخريجين للمساعدة في زيادة عدد أطباء الرعاية الأولية وأطباء الأسنان في المجتمعات المحرومة.

قال مسؤول في البيت الأبيض إن هاريس ستعلن رسميًا عن الاستثمارات الجديدة خلال كلمة بجانب الجراح العام فيفيك مورثي، ولويس باديلا، وهو المدير المشارك للقوى العاملة الصحية في إدارة الموارد الصحية والخدمات ومدير مجموعة الخدمات الصحية الوطنية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين