أخبارأخبار أميركا

نيويورك تدرس إنهاء عقودها مع شركة ترامب و”محترفي الجولف” تستبعد ملعبه

يبدو أن العواقب التي تتبع اقتحام أنصار ترامب لمبنى الكابيتول لن تنتهي سريعًا، إذ تدرس مدينة نيويورك إنهاء عقودها التجارية مع شركة الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، بحسب ما قالته لورا فيير، المتحدثة باسم عمدة المدينة، بيل دي بلاسيو، في بيان.

حيث ذكر البيان أن المدينة “تراجع ما إذا كانت هناك أسس قانونية لوقف عقودها مع منظمة ترامب”، مضيفًا: “الهجمات على مبنى الكابيتول أدت إلى مقتل ضابط شرطة و4 أشخاص آخرين، كما عرّض المشرعين للإصابة بكورونا وهدد عملية نقل السلطة”.

وأشار البيان إلى “أننا نراجع ما إذا كانت الأسس القانونية موجودة في ضوء هذه الظروف الجديدة لإنهاء التنازلات مع شركة ترامب”، ولكن دون تقديم جدول زمني للقرار، بحسب ما نشره موقع “The Hill“.

يُذكر أن شركة ترامب، التي لا يزال يمتلكها ولكنها إدارة العمليات اليومية تتم من خلال أبنائه، لديها عقود مع مدينة نيويورك لإدارة حلبة للتزلج على الجليد وملعب للجولف في حدائق المدينة.

من جهته؛ فقد أعلن بنك Signature ومقره نيويورك، هذا الأسبوع، أنه سيغلق الحسابات المصرفية الشخصية لترامب بسبب “الاستياء والصدمة التي عانت منها البلاد بسبب هجوم الكابيتول”.

وبحسب تقارير فإن الحسابات الشخصية للرئيس في البنك تضم نحو 5.3 مليون دولار، كما دعا البنك ترامب إلى الاستقالة، وأعلن أنه لن يقوم بأعمال مستقبلية مع المشرعين الذين تحدوا فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بالهيئة الانتخابية بعد أعمال الشغب.

استبعاد ملعب ترامب
في سياق آخر؛ فقد قررت رابطة لاعبي الجولف المحترفين سحب تنظيم بطولتها لعام 2022 من ملعب بيدمينستر في نيو جيرسي، والذي تعود ملكيته لترامب، وذلك بحسب ما نشرته “CNN“.

وقال جيم ريتشيرسون، رئيس الاتحاد، إن اقتران تنظيم البطولة بملعب ترامب “سيضرّ بالعلامة التجارية للاتحاد، وقد يعرّض قدرته على تقديم العديد من البرامج واستمرار مهمته للخطر”.

ويأتي القرار بعد إلقاء اللوم على ترامب بسبب هجوم مناصريه على مبنى الكابيتول، وقال سيث وو، المدير التنفيذي للاتحاد: “نجد أنفسنا في وضع سياسي لا يد لنا فيه”.

وأضاف: “لقد شعرنا أنه بالنظر إلى الأحداث المأساوية التي وقعت، لم يعد بإمكاننا الاحتفاظ بالبطولة في بيدمينستر، الضرر من إقامتها لن يمكن إصلاحه”.

وكان الاتحاد، الذي يحظى بعضوية 29 ألفًا من محترفي الجولف في البلاد، قد وقّع عقد إقامة البطولة في بيدمينستر عام 2014، وألغى الاتحاد في وقتٍ سابق إقامة بطولة “جراند سلام” على ملعب نادي ترامب الوطني في لوس أنجلوس عام 2015 إثر تصريحات مهينة لترامب بشأن المهاجرين المكسيكيين في نفس العام.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين