أخبارأخبار أميركا

نواب يشترون سترات واقية وبيلوسي تطلق تحقيقًا فوريًا حول الاقتحام

كشف عضو الكونجرس الجمهوري، بيتر مايجر، أن مخاوف العديد من النواب حيال تعرضهم لمخاطر أمنية على خلفية التوترات الجارية بالبلاد، قد دفعتهم إلى اتخاذ احتياطات أمنية إضافية وغير مسبوقة.

وبحسب ما نشره موقع “USA Today“؛ فإن مايجر قد أوضح خلال حديث صحفي، أن التخوف من حدوث أعمال عنف، كالتي وقعت مؤخرًا إبان اقتحام مبنى الكابيتول، قد دفع أعضاء المؤسسة التشريعية إلى اقتناء سترات واقية من الرصاص، وتغيير سلوكهم اليومي حتى لا يكونوا فريسة سهلة للمتربصين بهم.

وقال مايجر إن “العديد منا يقوم بتغيير روتينه اليومي، والعمل على حيازة السترات الواقية، التي تعد نفقات قابلة للتعويض من طرف الكونجرس”، وتابع أنه “من المحزن أننا وصلنا إلى هذا الحد، غير أن توقعنا هو أن شخصًا ما قد يحاول قتلنا”.

وأكد أنه شخصيًا قد اقتنى سترة واقية من الرصاص، وهناك بين زملائه من يعمل على تأمين سلامته بواسطة فريق من المرافقين الذين يسهرون على حمايتهم، خصوصًا أثناء السفر.

وسبق أن قال مايجر، في بيان أيد خلاله عزل ترامب، إن الرئيس المنتهية ولايته قد “خان يمينه بالسعي لتقويض عمليتنا الدستورية، وهو يتحمل مسؤولية التحريض على العصيان الذي عانينا منه الأسبوع الماضي”.

من جهتها؛ فإن النائبة زوي لوفجرين، رئيسة اللجنة التي تشرف على إدارة مبنى الكابيتول، قد قالت للصحفيين، يوم الثلاثاء الماضي، إن التعويضات عن الدروع الواقية للبدن لم تكن سياسة جديدة.

وتابعت: “هذا ليس بجديد، كان هذا هو الحال لعدة سنوات، فتلك نفقات مسموح بها منذ سنوات”.

تحقيق فوري
من جهتها؛ فقد أعلنت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، اليوم الجمعة، أن جنرالًا متقاعدًا سيشرف على مراجعة أمنية فورية لتدابير الأمن في مبنى الكابيتول بعد أسبوع من اقتحام أنصار ترامب للمبنى، بحسب ما ذكره موقع “The Hill“.

وقالت بيلوسي للصحفيين: “يجب أن نخضع الامر بالكامل إلى التدقيق في ضوء ما حدث، لا سيّما مع اقتراب التنصيب”، في إشارة إلى أداء جو بايدن اليمين الدستورية رئيسًا، يوم الأربعاء المقبل أمام الكابيتول.

وأضافت: “لذلك طلبت من الجنرال المتقاعد، راسل هونوري، أن يشرف على مراجعة فورية للبنية التحتية الأمنية والعمليات المشتركة بين الوكالات والتحكم والسيطرة”، ووصفت الرجل الذي تولى سابقًا تنسيق العمليات العسكرية خلال إعصار كاترينا، بأنه “قيادي محترم له خبرة في التعامل مع الأزمات”.

وقالت بيلوسي: “أعضاء الكونجرس يمضون قدمًا داخل الكونجرس بإشراف قوي من لجانهم، وهناك دعم قوي لمفوضية خارجية لإجراء مراجعة بعد الإجراء، وأنا ممتنة لموافقة الجنرال هونوري على معالجة مخاوفنا الأمنية الفورية”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين