أخبارأخبار أميركا

نقل عميدة قضاة المحكمة العليا الأمريكية إلى المستشفى

نُقِلت عميدة القضاة في المحكمة العليا الأمريكية، القاضية التقدّميّة روث بادر جينسبرج التي تلقى تقديرًا كبيرًا من الديموقراطيّين، إلى المستشفى بسبب إصابتها بحرارة مرتفعة ترافقت مع ارتعاشات، بحسب ما أعلنت المحكمة أمس السبت.

وقالت المحكمة العليا الأميركية إن القاضية روث بادر غيتسبرغ، المعروفة بلقب “آر بي جي”، وهو اختصار لاسمها، إن الأخبار المتعلقة بالقاضية “مطمئنة إلى حد ما”.

وأضافت المحكمة أن الأعراض الصحية التي تعرضت لها القاضية غيتسبرغ، البالغة من العمر 86 عاما، هدأت، مشيرة إلى أنها تستعد لمغادرة المستشفى صباح الأحد.

وكانت غيتسبرغ، القاضية التقدمية التي تلقى تقديرا كبيرا من الديموقراطيين، نقلت إلى “مستشفى جونز هوبكنز” في بالتيمور الجمعة، بعد خضوعها لفحوص أولية في مستشفى سيبلي ميموريال في واشنطن، بحسب فرانس برس.

وأثارت المشاكل الصحية التي تُعانيها هذه القاضية البالغة من العمر 86 عامًا في الآونة الأخيرة تكهّنات بشأن احتمال تقاعدها، ما سيتيح للرئيس دونالد ترامب تعيين قاض محافظ.

وأضحت القاضية المعروفة باسم “آر بي جي” عميدة القضاة في المحكمة العليا، وتحوّلت رغمًا عنها إلى حديث مواقع التواصل الاجتماعي، ولاسيّما لطول مدّة عملها في المحكمة التي عُيّنت فيها عام 1993.

وزاد من شهرة القاضية أنّها كانت في سبعينات القرن المنصرم واحدة من روّاد النضال في سبيل تمكين النساء، ثمّ تناولت قضايا كانت شائكة في ظلّ التغييرات الطارئة على المجتمع الأمريكي مثل الإجهاض وزواج المثليّين.

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين