أخبارأخبار أميركا

نقل الرئيس الأسبق بيل كلينتون إلى المستشفى

تم إدخال الرئيس الأسبق بيل كلينتون إلى المستشفى في مركز إيرفين الطبي التابع لجامعة كاليفورنيا، وذلك بسبب “عدوى غير مرتبطة بكوفيد-19″، على حد قول المتحدث باسمه.

وكتب المتحدث، أنجيل أورينا، في بيان على موقع تويتر: “إنه يتحسن، ومعنوياته جيدة، وهو ممتن للغاية للأطباء والممرضات والموظفين الذين يقدمون له رعاية ممتازة”.

وجاء فير تصريحات أخرى للطبيب ألبيش أمين والطبيبة ليزا بارداك إن “كلينتون، البالغ من العمر 75 عامًا، تم إدخاله للعناية المركزة وتم إعطائه المضادات الحيوية والسوائل الوريدية، ولا يزال في المستشفى للمراقبة المستمرة”، وفقًا لـ “NPR“.

وأضاف الطبيبان: “بعد يومين من العلاج، يتجه عدد خلايا الدم البيضاء لديه إلى الانخفاض وهو يستجيب للمضادات الحيوية بشكل جيد”، وتابعا: “نأمل لإعادته إلى المنزل قريبًا”.

يُذكر أن الفريق الطبي في كاليفورنيا على اتصال دائم بالفريق الطبي للرئيس الأسبق في نيويورك، بما في ذلك طبيب القلب.

وقالت “NBC News“، نقلًا عن مصدر مقرب من كلينتون، إن الرئيس الأسبق كان في العناية المركزة “كإجراء احترازي اتخذه المستشفى لعزله وليس لأنه كان مطلوبًا كجزء من علاجه”.

وأضاف المصدر إنه تم تشخيص العدوى الأصلية على أنها من أمراض المسالك البولية، لكنها تحولت إلى عدوى أوسع.

يُذكر ان كلينتون كان لديه أيضًا تاريخ من مشاكل القلب، ففي عام 2004، خضع لعملية جراحية في القلب لتخفيف انسداد الشرايين، وفي عام 2010، أجرى عملية قلب أخرى لإدخال دعامتين في الشريان التاجي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين