أخبارأخبار أميركا

نقابات التشييد تؤيد بايدن وبنس يطالبه بالتعليق على هذا الأمر!

أعلن تحالف عمال نقابات التشييد عن تأييده للمرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة جو بايدن، في خطوة جديدة من شأنها أن تمنحه دعمًا من كتلة مهمة من الناخبين، خاصةً في الأيام الأخيرة من حملته الانتخابية.

وبحسب رويترز؛ فقد قام اتحاد نقابات التشييد بأمريكا الشمالية، وهو ائتلاف يضم 14 نقابة تمثل قرابة 3 ملايين عامل في أمريكا، والذي كثيرًا ما كان يقف على الحياد، بدراسة سياسات الرئيس دونالد ترامب، وفي المقابل يدرس آثار الخطط التي يقترحها بايدن للبنية الأساسية والمناخ.

وقالت مصادر مطلعة لـ”رويترز” إن ترامب تودد إلى الاتحاد سابقًا، لكن الاتحاد غاضب من غياب المزيد من إجراءات التعافي من فيروس كورونا المستجد، التي من شأنها أيضا تعزيز أهدافه.

وقال رئيس الاتحاد شون ماكجارفي في بيان له: “سيخدم جو بايدن الطبقة العاملة في أمريكا لأنه فعل ذلك في السابق”، مضيفًا: “خطته لتشييد بنية أساسية نابضة بالحياة ومستدامة بجانب مستقبل آمن للطاقة يدعم عمال نقابات التشييد وأسرهم”.

ووصف ماكجارفي إدارة ترامب بأنها قدمت 4 سنوات من عدم الوفاء بالوعود والحرب على الطبقة المتوسطة.

مطالب بالتعليق
في سياق آخر، دحض نائب الرئيس مايك بنس، مزاعم رئيس اللجنة الخاصة بالاستخبارات بالكونجرس، آدم شيف، حول تورط روسيا في تسريب مراسلات هانتر بايدن، ووصفها بـ”الهراء”.

وقال بنس، في حديث له، أمس الجمعة، مع قناة “فوكس نيوز”، إنه يجب على جو بايدن أن يكشف قبل الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر، بشكل علني تفاصيل نشاطات ابنه هانتر.

وخلال تعليقه على ما تم نشره حول المراسلات لهانتر وتورط أبيه المحتمل في بعض الأعمال مع شركاء في أوكرانيا والصين، قال بنس: “الشعب الأمريكي يملك الحق في معرفة ما يمكن أن يفعله جو بايدن وعائلته”.

وأشار بنس إلى أن وسائل الإعلام مارست “اصطياد للأشباح حول الرئيس ترامب على مدى السنوات الثلاث والنصف الماضية”، مضيفًا: “يجب على بايدن أن يعلّق ويشرح ما يحدث”، وأكد على أن “الشعب يستحق الحصول على الرد قبل يوم الانتخابات”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين