أخبار

نفي إشاعة تنازل الملك سلمان عن العرش لأبنه محمد بن سلمان

الرياض – أكد مصدر قريب من العائلة الحاكمة للمملكة العربية السعودية السبت أن التقارير التي تفيد بأن سيتنازل عن العرش لأبنه محمد بن سلمان هي تقارير خاطئة ولا تتفق مع أعراف المملكة حيث يبقى الملك على العرش إلى أن توافيه المنية.

وكانت أنباء ترددت أن قرار تولي ولاية العهد خلفا لمحمد بن نايف يمهد لتنازل الملك سلمان عن العرش لأبنه قريبا.

وذكر موقع “الحرة” أن مصدر قريب من العائلة الحاكمة في المملكة العربية السعودية نفى بشكل قاطع أن يكون الملك سلمان سيتنازل عن الحكم لأبنه ولي العهد محمد بن سلمان.

وشدد المصدر على أن هذا السيناريو ليس مطروحا, فالملك في السعودية يحظى بالتبجيل, مشيرا إلى أن الملك فهد أصيب بجلطة أعاقت عمله من 1995 إلى 2005 وبقي ملكا ولم يعزل, كذلك الملك عبدالله قبل أن يتوفى في 2015 كان في حالة غيبوبة وظل في مكانه ولم يفكر أحد في عزله.

عزل جاء بسبب إدمانه

وأكد المصدر أن عزل ولي العهد السابق محمد بن نايف كان فعلا بسبب تأثر أدائه نتيجة إدمانه على المورفين والكوكايين.

وقال المصدر في تصريحاته “لنا تقديرنا الكبير للأمير ولي العهد ووزير الداخلية، لكن توجد مصالح عليا للدولة أكبر من مكانته الاجتماعية والوظيفية”.

وتابع المصدر “كان مدمنا على المسكنات منذ عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وتحديدا المورفين”.

وأضاف المصدر “الملك عبدالله كان يعاتبه على ذلك بشدة، فيما كان هو يؤكد أن محاولة الاغتيال التي تعرض لها في 2009 وما خلفته من شظايا في جسده تجعله بحاجة إلى العقاقير لتخفيف الألم, ووعد بن نايف الملك عبدالله بأن يخضع للعلاج”.

وذكرت مصادر قريبة من ولي العهد السابق أنه يمتنع عن التعليق, وأنه ما زال في قصره في جدة منذ تنحيته في يونيو/ حزيران الماضي.

وأقرت المصادر بأمر إدمانه على العقاقير المخدرة، لكنها قالت إن ذلك كان مجرد ذريعة لدفع الأمير محمد بن سلمان إلى الحكم.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين