أخبارأخبار العالم العربي

ندوة حول أسباب وتداعيات الشتات السوري بمشاركة الدكتور عارف دليلة

أكثر من 15 مليون سوري يعيشون حالة الشتات ما بين لاجئين ونازحين

تنظم لجان الديمقراطية السورية (أمارجي) ندوة حوارية بعنوان: مجتمعات الاغتراب (أسباب وتداعيات الشتات السوري). وسيتم بث الندوة عبر تطبيق زوم وصفحة (أمارجي) على فيسبوك www.facebook.com/amarjy.syria، وذلك يوم السبت 13 فبراير في تمام الساعة الثامنة مساء بتوقيت دمشق، العاشرة مساء بتوقيت دبي، السابعة مساء بتوقيت باريس، الثالثة صباح الأحد بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

يشارك في الندوة كل من المفكر السياسي والاقتصادي البارز الدكتور عارف دليلة، والكاتب والمحلل السياسي الدكتور غياث نعيسة، والباحث في الشؤون الإستراتيجية الأستاذ حسام ميرو.

وقالت (أمارجي) في بيانها الخاص بالندوة إن عمليات النزوح والهجرة واللجوء التي جرت في سوريا فيما بعد 2011، تعد من أكثر المآسي الإنسانية قسوة في العالم، والتي حدثت خلال القرن الحادي والعشرين.

وتشير بعض الإحصائيات إلى وجود أكثر من 15 مليون مواطن سوري يعيشون حالة الشتات ما بين لاجئين في شتى أصقاع الأرض، وبين نازحين عن مواطنهم الأصلية!!

ودعت (أمارجي) المهتمين بالموضوع إلى متابعة البث المباشر للندوة عبر تطبيق زووم وعلى صفحتها بموقع فيسبوك، www.facebook.com/amarjy.syria، ورحبت باستقبال الأسئلة والاستفسارات الموجهة للمشاركين بالحوار عبر التعليقات في صفحة الفيسبوك.

من جانبه قال الدكتور عارف دليلة، إن الحوار يجب أن يركز على أهم موضوعات الساعة، الآن ومستقبلًا، وهو موضوع عودة السوريين إلى بلدهم وإلى بيوتهم وأراضيهم ومشاغلهم، وإعادة إعمار الدولة، وعودة الأبناء إلى مدارسهم ومعاهدهم وجامعاتهم.

وكذلك عودة المؤسسات والمصالح العامة والخاصة الإنتاجية والخدمية إلى العمل المكثف بأساليب جديدة متطورة، تعوض عن الخسائر الهائلة، والزمن الطويل جدًا، والفرص التي لا تعوض التي ضاعت على سورية، دولة وشعبًا، خلال ما أصبح يشكل “النكبة السورية العظمى” التي لا يجوز ألا تنتهي بقيامة سورية الحضارية الجديدة، دولة لجميع مواطنيها، كضرورة محلية وإقليمية وعالمية، لابد منها!

جدير بالذكر أن الدكتور “عارف دليلة” هو مفكر سياسي واقتصادي سوري بارز، وهو أستاذ الاقتصاد السياسي والاقتصاد السوري والعربي والدولي في الجامعات السورية، وعميد كلية الاقتصاد بجامعة دمشق سابقًا.

وهو خبير اقتصادي عربي، له العديد من الكتب الاقتصادية المؤلفة والمترجمة المنشورة في سورية وبيروت، والعديد من الأبحاث والاقتصادية والسياسية. كما أنه معروف بمعارضته للفساد والاستبداد على مدى عقود.

وتعرض للصرف من الخدمة عام 1998، كما تعرض للاعتقال في عام 2001، وحُكِمَ عليه بالسجن الانفرادي 10 سنوات، وأُخلِي سبيله عام 2008، وعاد لإلقاء المحاضرات ونشر البحوث والمشاركة في الحراك الوطني للتغيير.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين