أخبارأخبار أميركا

نجل ترامب يخضع للعزل بعد إصابة صديقته بفيروس كورونا

أصيبت كيمبرلي جيلفويل صديقة  دونالد ترامب جونيور الابن الأكبر للرئيس دونالد ترامب، بفيروس كورونا المستجد، وفق ما نقلته تقارير إعلامية عن مصادر مطلعة.

وتعتبر جيلفويل (51 عامًا)، المحامية ومقدمة البرامج السابقة في محطة “فوكس نيوز”، من المسؤولات الرئيسيات عن تمويل حملة دونالد ترامب الانتخابية.

وقالت مصادر مقربة، إن جيلفويل اجتازت اختبار العدوى قبل خطاب ترامب في جبل راشمور بولاية داكوتا الجنوبية، خلال احتفالات عيد الاستقلال. وأعطت التحليلات نتيجة إيجابية.

عزل احترازي

وقال سيرجيو غور المسؤول الكبير في تمويل حملة ترامب “إنها في حال جيدة وستخضع لفحص جديد للتحقق من ذلك بسبب عدم ظهور أي أعراض عليها.

أما فيما يخص نتيجة فحص دونالد ترامب جونيور، فقد جاءت سلبية، لكنه “وضع نفسه في العزل احترازًا وألغى أي مشاركة له في نشاط عام”، وفق ما أكده غور.

في الأثناء، تؤكد مصادر مقربة، أن جيلفويل لم تكن على احتكاك مع الرئيس، ولا تعاني من الأعراض المميزة للمرض الناجم عن كورونا.

وفي الوقت نفسه، ووفقا لصحيفة “نيويورك تايمز”، كانت جيلفويل حاضرة في تجمع لترامب في مدينة تولسا بولاية أوكلاهوما. وأعطى اختبار كورونا الذي قدمه الابن الأكبر لترامب يوم الجمعة نتيجة سلبية.

ارتفاع إصابات كورونا

تطورات تأتي في وقت سجّلت فيه البلاد أمس الجمعة أكثر من 57 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا في أعلى حصيلة إصابات يومية على الإطلاق، وفق بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات الجامعة التي تُعتبر مرجعًا في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن كوفيد-19 أنّ أمريكا سجّلت خلال 24 ساعة 57,683 إصابة جديدة بالوباء، إضافة إلى 728 وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الذين حصد الوباء أرواحهم في البلاد إلى 132,101 أشخاص.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين