أخبارأخبار أميركا

نائبان يدعوان لجعل يوم ميلاد ترامب عطلة رسمية

أطلق مشرعان من أوهايو اقترحًا لجعل يوم 14 يونيو، الذي يوافق عيد ميلاد الرئيس السابق دونالد ترامب، عطلة عامة سنوية بالولايات المتحدة، بحسب ما نشره موقع قناة “KCTV5” التابعة لشبكة “CBS”.

وشدد العضوان في مجلس النواب، جون كروس وريجي ستولتزفوس، في مذكرة مرسلة بالخصوص، على أن ترامب أوصل البلاد إلى “رخاء غير مسبوق”، مشيرين إلى عدد الأصوات التي حصل عليها ترامب في الانتخابات الأخيرة في أوهايو (أكثر من 3.15 مليون)، وحصوله على 18 صوتًا انتخابيًا في المجمع الانتخابي.

وجاء في المذكرة أيضا أن “مجلس نواب أوهايو يرى أنه من الضروري تخصيص يوم لتكريم أحد أعظم الرؤساء في التاريخ الأمريكي”.

وقال النائب جون كروس لوسائل الإعلام: “لقد فشلنا في الانتخابات، لكن هذا لا يمنعنا من الاعتراف بالعمل الجيد الذي قام به الرئيس ترامب”، وتابع: “أقل ما يمكننا فعله هو أن نقول شكرًا له بهذه الطريقة”، وأضاف كروس إنه يأمل في تقديم الاقتراح كمشروع قانون في المجلس التشريعي للولاية هذا الشهر.

وتم إحياء ذكرى العديد من الرؤساء الآخرين من قبل الولايات، إذ أن الرابع من أغسطس هو يوم باراك أوباما في إلينوي، في حين وقع حكام الولايات في 40 ولاية على الأقل إعلانات رسمية تعترف بالسادس من فبراير يوم رونالد ريجان.

لكن 14 يونيو هو أيضًا عطلة وطنية، فهو يوم العلم، الذي يحيي ذكرى اعتماد العلم الأمريكي في 1777 من قبل الكونجرس، وقد قال النائب الديمقراطي جيف كروسمان، لصحيفة كولومبوس ديسباتش، في هذا الصدد، إن “تغيير عطلة فيدرالية قائمة تكرم العلم هو عدم احترام”.

لكن كروس رد على ذلك بأن الاقتراح لا يبدو أنه يتعارض مع العطلات الفيدرالية الاخرى، مضيفًا أن “إحياء ذكرى القائد الأعلى في يوم العلم سيكون رائعًا لأي رئيس، فهم يؤمنون بعلمنا، وهو ما اعتقدت أنه مناسب”.

وتابع كروس عن أفعال ترامب حتى السادس من يناير: “إنني أتطلع إلى كامل أعماله”، مضيفًا: “بلدنا أفضل بسببه”.

وكان الرئيس السابق قد صرح مرارًا بأن الانتخابات التي أجريت شابها العديد من الانتهاكات والتزوير لصالح الديمقراطيين، كما حاول الطعن في نتائج التصويت أمام عدد من المحاكم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين