أخبار

ميركل تندد بمقتل خاشقجي وتأمر بوقف تصدير الأسلحة للسعودية

نددت بشدة اليوم الأحد 21 أكتوبر بعملية تعرض الصحفي السعودي جمال خاشقجي للقتل داخل بإسطنبول ،والذي قالت إنه قضى داخل قنصليتها في إسطنبول نتيجة شجار.

 واعتبرت ميركل في تصريحات أن الوقت غير مناسب الآن ” للقيام بصادرات أسلحة في الوقت الحاضر”.  حتى تتضح كل الحقائق المرتبطة بمقتل خاشقجي .

وخلال مشاركتها في مؤتمر لحزبها في الانتخابات المحلية ، قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن لن تصدر أسلحة للسعودية مع استمرار حالة عدم اليقين بشأن مصير الصحفي جمال خاشقجي.

وقالت ميركل “أولا، ندين هذا العمل بأشد العبارات. ثانيا، هناك حاجة ملحة لتوضيح ما حدث. نحن بعيدون عن استجلاء ما حدث ومحاسبة المسؤولين “

وأكدت ميركل أن الحكومة الألمانية تتطلع إلى تنسيق دولي في التعامل مع في هذه القضية.

وأضافت أن هناك حاجة ملحة لتوضيح الأمور من طرف الحكومة السعودية، كما أنه يجب تقديم المسؤولين عن مقتله إلى المحاسبة.

وأصدرت بريطانيا وألمانيا وفرنسا بيانا مشتركا أدانت فيه مقتل خاشقجي وقالت إن هناك حاجة عاجلة إلى إيضاح ما حدث بدقة.

وأكدت الدول الثلاث على الحاجة الى المزيد من الجهود للوصول الى الحقيقة، وأنها لن تصدر حكمها حتى تتلقى مزيد من الإيضاحات.

وكانت الرياض ذكرت أن خاشقجي لقى حتفه في “مشاجرة” مع مسؤولين سعوديين في القنصلية السعودية في إسطنبول، ويشتبه مسؤولون أتراك في أن يكون مقتله عملية اغتيال.

يذكر أن خاشقجي كان كاتب عمود في ، بعدما اتخذ من منفى اختياريا له منذ عام 2017، اوختفى عقب دخوله مبنى القنصلية العامة للمملكة العربية السعودية في إسطنبول بتركيا يوم 2 تشرين الاول الحالي.

وادعت السلطات السعودية في البداية أنه غادر مبنى القنصلية، وأنها تعمل مع لتوضيح ملابسات اختفائه، إلا أنها عادت واعترفت رسميا يوم أمس بـ”وفاته” داخل مبنى القنصلية نتيجة “شجار” بينه وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في اسطنبول.

وعلى جانب آخرقال وزير خارجية هايكو ماس إن بلاده يجب ألا توافق على مبيعات أسلحة للسعودية لحين اكتمال التحقيقات في الملابسات المحيطة بوفاة الصحافي جمال خاشقجي.

وفي حديث للتلفزيون الألماني، قال ماس: “لا يوجد ما يدعو للموافقة على المبيعات بينما لا يزال من غير الواضح ما الذي حدث لخاشقجي في تراجع واضح عن قرار صدر الشهر الماضي بالموافقة على مبيعات أنظمة مدفعية للرياض .

وأضاف “ما دامت التحقيقات جارية وما دمنا لا نعرف ما الذي حدث هناك فلا يوجد ما يدعو لاتخاذ قرارات إيجابية بشأن صادرات الأسلحة للسعودية”.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين