أخبارأخبار أميركا

منوتشين يحمّل الديموقراطيين فشل خطة المساعدات

يبدو أن تراشق الاتهامات بين الجمهوريين والديمقراطيين فيما يتعلق بالمساعدات المالية،لن يخلص وآخر هذه الاتهامات حمّل وزير الخزانة ، ستيفن منوتشين، خصومه الديموقراطيين بمجلسي النواب والشيوخ في الكونجرس، المسؤولية عن فشل المفاوضات حول خطة اقتصادية جديدة، لمساعدة الأسر والشركات والمدارس والمجتمعات المحلية، بحسب ماجاء على موقع “فوكس بزنس“.

رفض مع تقديم البديل

وأوضح الوزير أن الديموقراطيين رفضوا هذه الخطة، وتقدموا بخطة أخرى بقيمة 3 تريليونات دولار، لكن الطرفين لم يتمكنا من التوصل إلى اتفاق بعد أسابيع عدة من المناقشات.

وفي هذا الصدد، لفت منوتشين إلى إن رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي، وزعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر “لا يريدان التفاوض بحسن نية”.

وتابع: “كما قلت من قبل، إذا لم يكن هذا كافيا، يمكننا دائما العودة والقيام بالمزيد، ولكن لدينا انتعاش اقتصادي جيد بفضل عمليات إعادة فتح الاقتصاد” بعد الإغلاق الذي حتّمته إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد.

مشروع قانون جديد

على صعيد آخر، أشار منوتشين إلى أن حلفاءه الجمهوريين، سيقترحون الأسبوع المقبل خطة جديدة، مؤكدًا على أن الرئيس دونالد ترامب يدعو إلى توفير المزيد من الأموال لمساعدة الأطفال والوظائف.

وإضافة إلى ذلك، يعتزم قادة الجمهوريين، الأسبوع المقبل، في مجلس الشيوخ تقديم مشروع قانون جديد يركز على مساعدة الأطفال والوظائف ويلحظ كذلك “حماية قانونية للشركات الصغيرة”، وفق ما أفاد به الوزير، دون مزيد من التفاصيل.

استرجاع 70 % من المدفوعات

تطورات تأتي في وقت تم استرجاع فيه ما يقرب من 70 % من مدفوعات دعم كورونا البالغة 1.6 مليار دولار التي تم إرسالها بالخطأ لعدد من المتوفين, وفق ما نشر موقع ”  the hill“, نقلا على لسان مسؤول بوزارة الخزانة.

كما أكد مكتب المحاسبة الحكومية في تقريره أن العمل ما زال مستمر مع وزارة الخزانة، لتحديد عدد المدفوعات التي تم إرسالها إلى المتوفين والتي تم استرداد ها.

أكثر تفاصيل

وتوفر حزمة الإغاثة من فيروس كورونا البالغة 2.2 تريليون دولار، والتي تم إصدارها في أواخر شهر مارس، مدفوعات مباشرة لمرة واحدة لمعظم الأمريكيين، تصل إلى 1200 دولار لكل شخص بالغ و500 دولار لكل طفل، ووفقًا لتقرير مكتب المحاسبة الحكومي، صرفت وزارة الخزانة ومصلحة الضرائب 164 مليون دفعة أغلبيتها وصلت لمستحقيها بحلول مايو الماضي.

وفي هذا الصدد، قال مكتب المحاسبة الحكومي في تقريره أمس الإثنين، إن وزارة الخزانة ومصلحة الضرائب أرسلت ما يقرب من 1.2 مليون دفعة بقيمة 1.6 مليار دولار إلى متوفين.

للمتوفي نصيب

وفي سياق متصل، قالت هيئة الرقابة فى تقرير صدر فى يونيو، إن مصلحة الضرائب في البداية لم تستبعد الأفراد المتوفين من الحصول على مدفوعات، لكن بعد ذلك قررت وزارة الخزانة ومصلحة الضرائب، أن الأشخاص غير مؤهلين للحصول على مدفوعات إذا ماتوا في وقت سداد المدفوعات.

وإلى جانب ذلك، وبحسب مصادر مقربة، اتخذت الخزانة ومصلحة الضرائب خطوات لتنفيذ هذه التوصية ويفكرون فى اتخاذ مزيد من الإجراءات، ويوجد على موقع الإلكتروني للمصلحة تعليمات حول كيفية إعادة المدفوعات المرسلة إلى الأفراد المتوفين.

يذكر أن الانتعاش الاقتصادي في البلاد لايزال بطيئًا، وفق آخر البيانات، كما هو حال الإنفاق الاستهلاكي في حين يواجه العودة إلى العمل عائقًا يتمثّل في أن العديد من المدارس لا تزال مغلقة بسبب جائحة “كوفيد 19”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين