أخبارأخبار أميركامنوعات

تسريب صورة صادمة لضحايا كورونا من إحدى مستشفيات نيويورك

فيما تعدّ نيويورك هى الولاية الأكثر تضررًا في الولايات المتحدة من فيروس كورونا المستجد، أعلن حاكم الولاية “أندرو كومو” أن “ذروة عدد الحالات سيكون في غضون نحو 21 يومًا”.

فيما نشر موقع “باز فيد” الإخباري الأمريكي، اليوم الاثنين، صورة صادمة، تم تسريبها من مستشفى بنيويورك تظهر تكدسًا لجثث أشخاص لقوا حتفهم جراء إصابتهم بالفيروس.

الصورة المروعة تم التقاطها بواسطة ممرضة تعمل بوحدة الطوارئ بإحدى المستشفيات في مانهاتن، وقد التقطتها بعد انتهاء مناوبتها صباح أمس الأحد.

وتروي الممرضة أنها بينما كانت تهمّ لمغادرة المستشفى، شاهدت شاحنة تبريد متوقفة أمام المستشفى مليئة بجثث أشخاص توفوا إثر إصابتهم بكورونا.

وأوضحت الممرضة، التى طلبت عدم ذكر اسمها أو اسم المستشفى التى تعمل بها، أن من بين الجثامين سيدة مُسنّة تبلغ من العمر 71 عامًا كانت تقوم برعايتها في المستشفى، وأضافت أنها “التقطت الصورة لإظهار الحقيقة المروعة لما نتعامل معه، وأين انتهى الأمر ببعضنا بالفعل”.

وانتقدت الممرضة ظروف العمل في المستشفى، خاصةً تلك التي يواجهها الطاقم الطبي، مضيفة حقيقة صادمة أخرى وهى أنهم يحصلون على كمامة واحدة وثوب واحد يوقعون على استلامه، ليتم استخدامهما لمدة 5 مناوبات، مدة المناوبة الواحدة 12 ساعة، قبل أن يتم استبدالهما.

وتابعت: “لا يمكننا الخضوع لفحص كورونا إلا إذا ظهرت علينا أعراض المرض، من المحتمل أن نكون جميعًا مصابين دون أن ندري”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين