أخبار

ممثلو 7 ديانات مختلفة يدعون للقضاء على التحول القسري والتمييز الديني

أستراليا – راديو صوت العرب من أمريكا

تحت شعار “معًا للقضاء على التمييز الديني”، عقدت منظمة غير حكومية دولية للسلام، هي الثقافة السماوية، السلام العالمي، استعادة الضوء (HWPL)، مؤتمرًا بعنوان “العالم الديني دون تمييز، الزعماء الدينيين يصبحون واحداً”، وذلك في مركز المؤتمرات الدولي، بغرفة كوكل باي في سيدني، بأستراليا.

شارك في الحدث، الذي رعاه المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، حوالي 370 من الجمهور، وشارك 30 عضوًا من 7 زعماء لديانات مختلفة هي: (المسيحية، الإسلام، البوذية، السيخية، الهندوسية، الزرادشتية، الكالودية).

تم خلال المؤتمر بث فيديو افتتاحي للحث على القضاء على التمييز الديني، ثم ألقى 4 متحدثين رسائل حول حالات التمييز الديني، وخطط عمل الزعماء الدينيين لتشجيع الوئام الديني.

التحول القسري

وقرأ نيلسون بيرفا، وهو راعي معهد رويال ميلبورن للتكنولوجيا، رسالة ستُرسل إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قال فيها “أنا راعي يعمل في أستراليا وباكستان. باكستان بلد يهيمن عليه المسلمون، حيث يوجد توتر ديني وتمييز. أتفهم كيف يجب علينا جميعًا أن نعمل لتحقيق الانسجام الحقيقي بين الناس من مختلف الأديان والثقافات”.

وأضاف: “يجب أن يكون عمل المجلس المسيحي الكوري (CCK) حول السيدة قو جي-إن الذين قتلوا في أعقاب التحول القسري في كوريا لا يمكن أبدًا تجاهله، وما يحدث يجب أن يتوقف”.

وأثار التحول القسري في كوريا الجنوبية قضية انتهاك حقوق الإنسان حيث بلغ عدد الضحايا 1000 شخص، معظمهم من النساء اللاتي يتعرضن للتهديد من قبل الرعاة والعائلات للتخلي عن عقيدتهم الدينية،. بعد وفاة السيدة جو من الاختطاف والاحتجاز والعنف الجسدي، وكانت هناك مسيرات لإنشاء حماية قانونية لحرية الدين وحقوق المرأة.

التمييز الديني

وطالب المشاركون في الحدث على حل المنظمات الدينية التي تنخرط في السياسة واضطهاد الأديان أو الطوائف الأخرى عن طريق تحويل الأفراد بالقوة. ووقعوا بيانًا شجبوا برامج التحويل القسري والتمييز الديني وأعلنوا تأييد إعلان السلام وتوقف الحرب (DPCW).

وفيما يتعلق بدور الزعماء الدينيين في إقامة سلام عالمي، قال الرئيس مان هي لي من HWPL “جئت إلى أستراليا للقول أن إعلان السلام وتوقف الحرب (DPCW) ضروري لتحقيق ال

سلام العالمي، وترك إرث السلام للأجيال القادمة، وهذا أكثر أهمية من أي شيء آخر، وعلينا أن نصبح رسل سلام”.

وتقترح HWPL مبادرات السلام مثل إنشاء القانون الدولي للسلام، واجتماع حوار بين الأديان من أجل الوئام الديني، وتعليم السلام وما إلى ذلك.

وعلى وجه الخصوص، ينعقد اجتماع الحوار بين الأديان والمسمى بمكتب التحالف العالمي للأديان للسلام (WARP) في 219 مكانًا في 129 بلدًا. وتعالج هذه الاتفاقية مبادئ حل النزاع والتعاون الدولي لبناء السلام مثل احترام القانون الدولي وتسوية النزاعات السلمية ونشر ثقافة السلام.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين