أخبارأخبار أميركا

مؤسس بلومبرج يسعى لمنافسة ترامب في انتخابات الرئاسة 2020

من المتوقع أن يترشح رجل الأعمال الأمريكي، الملياردير مايكل بلومبرغ، عن الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية عام 2020، على أن يقدم أوراقه الرسمية هذا الأسبوع لخوض الانتخابات التمهيدية الرئاسية للديمقراطيين في ولاية ألاباما.

ويشعر بلومبرغ، رئيس بلدية مدينة نيويورك السابق بالقلق من أن مرشحي الحزب الديمقراطي الحاليين لن يتمكنوا من الفوز على دونالد ترامب في الانتخابات.

وشغل بلومبرغ منصب عمدة مدينة نيويورك في عام 2001، واستمر لثلاث ولايات كعمدة حتى عام 2012، ثم عاد وانضم إلى الحزب الديمقراطي العام الماضي فقط.

وأوضحت استطلاعات الرأي التي أجريت مؤخراً أن كلا من إليزابيت وارِن وبيرني ساندرز، المرشحين الديمقراطيين الأبرز، قد يخسران ضد الجمهوري ترامب.

ويعد بلومبرغ أحد كبار الداعمين الماليين لمجموعة المدافعين عن السيطرة على السلاح “إيفرتاون فور غون سيفتي” ، والتي ساعد في تأسيسها في عام 2014.

وكان بلومبرغ مصرفياً في وول ستريت، وأسس إمبراطورية النشر المالي التي تحمل اسمه. وتبرع بملايين الدولارات من أجل العمل الخيري والطبي وغيره. بدأ مسيرته السياسية في الحزب الديمقراطي، ثم أصبح جمهورياً لاحقاً.

كما تعتبر وجهته السياسية معتدلة، وأقرب إلى الوسطية في الحزب الديمقراطي وهو مقرب من جو بايدن، نائب الرئيس السابق بحسب اليورونيوز.

وليست هذه المرة الأولى التي يتطلع فيها إلى الترشح للرئاسة، إذ طمح إليها سابقاً ثم استبعد نفسه في نهاية السباق بسبب اعتقاده بأن الأمريكيين لن يصوتوا لصالح رجل أعمال في نيويورك.

ويحتل بلومبرغ المرتبة التاسعة في قائمة أغنى أثرياء العالم، بثروة تقدر بـ55.5 مليار دولار، حسب مجلة “فوربس”.

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين