أخبارأخبار أميركامنوعات

مكافآت مالية لمن يساهم في القبض على لصوص السيارات في سان فرانسيسكو

ترجمة: فرح صفي الدين – أعلنت لندن برييد عمدة سان فرانسيسكو أمس الثلاثاء عن مكافآت مالية تصل إلى 100 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات حول أفراد ينتمون لعصابات شديدة الخطورة ومتخصصة في السطو المسلح على السيارات. تأتي هذه المجهودات في محاولة لمكافحة الجريمة المنظمة في المدينة التي انتشر فيها حوداث تحطيم زجاج السيارات والاستيلاء على متعلقاتها واقتحام المنازل والسرقة بالإكراه.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع بيل سكوت رئيس شرطة المدينة، قالت العمدة برييد إن المكافآت المالية سيقدمها مانحين في قطاع السياحة والضيافة.

وأضافت أن مبلغ التمويل المخصص لهذه المكافآت وصل إلى حوالي 225 ألف دولار حتى الآن، على أن يتم دفع مقابل الإدلاء بأي معلومات تساعد في اعتقال وإدانة قادة عمليات السطو على السيارات.”

وذكر المكتب أن عدد البلاغات عن عمليات السطو على السيارات قد انخفض منذ عام 2017، حيث سجلت الشرطة وقتها حوالي 31400 واقعة. في حين تم الإبلاغ عن أكثر من 15 ألف عملية سطو فقط هذا العام، وهذا يعني أن معدل الإبلاغ عن عمليات السطو على السيارات عام 2021 في طريقه للانخفاض مقارنة بما تم تسجيله من بلاغات عام 2019 والتي بلغت 26 ألف واقعة.

قالت برييد: “لقد أضرت عمليات السرقة هذه بسكاننا، وخاصة الأسر العاملة التي لا تملك المال أو الوقت لتعالج آثارها السلبية.” وأكدت “أنها أضرت كذلك بالزوار والسائحين الذين فقدوا شغفهم بالمدينة بسبب هذه الحوادث.”

من جانبها، قالت السلطات إنها تعتقد أن مجموعة تتكون من 12 شخص على الأقل من لصوص السطو على السيارات هي المسؤولة عن معظم عمليات تحطيم السيارات والسطو عليها في منطقة سان فرانسيسكو باي.

لكن التقارير الإخبارية ومقاطع الفيديو، التي انتشرت بشكل كبير عبر منصات التواصل الاجتماعي عن عمليات السطو، نقلت صورة عن الواقع بأن مدينة سان فرانسيسكو أصبحت غير آمنة ومتساهلة مع الخارجين عن القانون.

وكانت العمدة قد أعلنت الشهر الماضي أن شرطة المدينة ستخصص المزيد من رجال الشرطة لمكافحة سرقة المتاجر وتسهيل الإبلاغ عن تلك الحوداث.

وبحسب شبكة abc News، نشر المغني الأسترالي كلينتون كين، الأسبوع الماضي، على حسابه الخاص بوسائل التواصل الاجتماعي، أن اللصوص سرقوا معدات تصوير ثمنها أكثر من 30 ألف دولار بعد أن اقتحموا سيارته من طراز (SUV)، بينما كان هو وفريق عمله يتناولون العشاء في مكان قريب. وعندما سمعوا صوت تكسير زجاج اندفعوا نحو مكان السيارة ليصوب اللصوص البنادق في وجهوهم.

ومن منطلق حرصها على الممتلكات، تقوم شرطة سان فرانسيسكو بإصدار تحذيرات مستمرة لسائقي السيارات والسياح بضرورة إخفاء متعلقاتهم في صناديق السيارات وشددت على أهمية ركن السيارات في المواقف التي يديرها موظفين كلما أمكن ذلك.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين