أخبارمنوعات

مقتل 3 صحفيين في المكسيك خلال أسبوع واحد

لقى صحفيان مصرعهما جراء إطلاق النار عليهما في المكسيك، ما رفع ضحايا العمل الصحفي إلى ثلاثة أشخاص خلال أسبوع واحد وإلى تسعة في غضون عام.

وقال رئيس بلدية مدينة اكتوبان في ولاية فيراكروز “شرق”، باولينو دومينجيز – حسبما نقلت قناة “الحرة” الأمريكية اليوم السبت – “قُتل خورخي سلستينو رويز الذي كان يعمل لصحيفة “جرافيكو دي كزالابا” اليومية في المدينة”.

بدوره، أشار مصدر في الشرطة رفض الكشف عن هويته إلى أن منزل رويز “تعرض لإطلاق النار” في أكتوبر الماضي، مضيفا أنه جرى أيضاً إطلاق نار على سيارته لتخويفه من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وجاء هذا الاغتيال بعد أقل من 24 ساعة من اغتيال مدير ورئيس تحرير الموقع الإخباري “لافرداد دي زيواتانيخو” إدغار البرتو نافا الذي قتل في ولاية جيريرو “جنوب”، وذلك وفقا لمكتب المدعي العام المحلي.

وتعتبر المكسيك من أكثر الدول خطورة على العاملين في الصحافة، إذ قتل أكثر من مئة صحفي منذ عام 2000 نتيجة أعمال عنف مرتبطة بتجارة المخدرات والفساد السياسي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين