أخبارأخبار العالم العربي

مقتل وإصابة 192 شخصًا في حريق بمستشفى في العراق

أعلن البيت الأبيض، اليوم الأحد، أن الإدارة الأمريكية عرضت على حكومة العراق المساعدة، بعد حادث الحريق الذي نشب اليوم بمستشفى ابن الخطيب في بغداد والذي أدى إلى مقتل 82 شخصًا، وإصابة 110 آخرين.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان في بيان نشر على موقع البيت الأبيض: “نعرب عن حزننا لضحايا الحريق، ونحن على تواصل مع المسؤولين العراقيين وعرضنا عليهم المساعدة”.

وأكد أن “شراكتنا الإستراتيجية مع العراق تمثل بالدرجة الأولى شراكة بين الشعبين، ونستعد لدعم حكومة العراق وشعبها في هذه اللحظة المأساوية”.

وكانت الولايات المتحدة قد قدمت عبر سفارتها في بغداد، التعازي بحادث حريق مستشفى ابن الخطيب. وقالت السفارة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقعي فيسبوك وتويتر إن “الولايات المتحدة تتقدم بأحر التعازي لضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب ببغداد الليلة الماضية وعائلاتهم”. وأضافت “قلوبنا وصلواتنا معهم، ونأمل الشفاء العاجل للمصابين”.

تفاصيل الحادث

وكانت وزارة الداخلية العراقية قد أعلنت، اليوم الأحد، عن مقتل 82 شخصاً وإصابة 110 بحادث حريق مستشفى ابن الخطيب، مشيرة إلى أن العراق شهد أكثر من 7000 حريق في الثلث الأول من العام الحالي 2021.

ووفقًا لوكالة الأنباء العراقية (واع) فقد قال المتحدث باسم الوزارة، اللواء خالد المحنا، إن “بعض الضحايا قضوا بسبب الحرائق وآخرين رموا بأنفسهم من مكان عالٍ”، لافتاً إلى أنه “من الممكن ارتفاع أعداد الشهداء”.

المصدر: وكالة الأنباء العراقية

وأضاف أن”حادث حريق مستشفى ابن الخطيب ما كان له أن يحدث لو كانت هناك احتياطات كافية”، مشيرًا إلى أن “الكثير من المؤسسات تفتقر لأبسط أمور السلامة والدفاع المدني”.

وتابع أن “90% من المؤسسات الحكومية لم تلتزم بالإجراءات الخاصة بالدفاع المدني والاحتياطات التي تصب بسلامة المواطن”.

وأوضح المحنا أنه “حتى الآن تم تسجيل 7000 حريق في عموم مناطق البلاد، ونحن في الثلث الأول من السنة”، مشيرا إلى أن “موسم الصيف المقبل هو موسم الحرائق لأن السبب الرئيس لها ارتفاع درجات الحرارة”.

المصدر: وكالة الأنباء العراقية

تحقيقات وقرارات

وقرر مجلس الوزراء العراقي، خلال جلسته الاستثنائية التي عقدت اليوم الأحد، وقف وزير الصحة ومحافظ بغداد ومدير صحة الرصافة عن العمل، وإحالتهم إلى التحقيق على خلفية حادثة مستشفى ابن الخطيب في بغداد.

وذكر بيان صدر عن مجلس الوزراء إنه تقرر إجراء تحقيق برئاسة وزير الداخلية لتحديد المقصرين ومحاسبتهم. كما دعت رئاسة مجلس النواب إلى عقد جلسة يوم غد بشأن حادث مستشفى ابن الخطيب.

من جانبه قدم رئيس مجلس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، تعازيه ومواساته إلى عوائل شهداء الحادث الأليم، وتوعد بمحاسبة جميع المقصرين الذين تسببوا بهذه الفاجعة، مؤكدًا أنهم سينالون جزاءهم العادل”.

وشدد الكاظمي في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية على أن “الإهمال يعد جريمة لا يمكن السكوت عليها ويحاسب عليها القانون”، مشيرًا إلى أن مجلس الوزراء أصدر اليوم عدة قرارات، تضمنت وقف عدد من المسؤولين وإحالتهم إلى التحقيق الذي حدد له مهلة خمسة أيام للانتهاء منه”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين