أخبارأخبار العرب

مقتل وإصابة 16 في انفجار سيارة مفخخة ببنغازي بينهم قائد العمليات الخاصة

هاجر العيادي

أكدت مصادر عسكرية ليبية، اليوم الخميس، ارتفاع أعداد ضحايا انفجار في جنازة قائد عسكري كبير سابق في بشرق إلى 5 قتلى و11 مصابًا.

وأضافت المصادر، وفقا لقناة “العربية” الإخبارية، أن الجنازة التي كانت في جبانة الهواري ببنغازي كانت لخليفة المسماري، القائد السابق للقوات الخاصة، الذي توفي قبل يومين بسبب مرض مزمن.

في الأثناء نقلت وسائل إعلام محلية، خبر نجاة ونيس بوخمادة، القائد الحالي لقوات الصاعقة، وبعض القادة البارزين في القوة، والتي تعتبر من أكبر الكتائب التي يعتمد عليها حفتر في حربه التي شنها على .

وأكد المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي العقيد ، اليوم الخميس، أن الحالة الصحية لقائد القوات الخاصة، ونيس بوخمادة، جيدة في الحادث الإرهابي ببنغازي، مشيرًا إلى أن العمل الإرهابي يحمل بصمات الجماعات المتطرفة “تنظيم والقاعدة” المتحالفين ضد القوات المسلحة، وأن هذا العمل الإرهابي يأتي في إطار الحرب التي تشنها تلك الجماعات ضد الإنسانية وعلى المواطن في ليبيا.

ولفت المسماري إلى أن التفجير وقع على بعد 15 مترًا، ثم وقع بعد ذلك تفجيران آخران، مؤكدًا استمرارهم في المعارك ضد الإرهاب والقضاء عليه.

فتح تحقيق

وفي هذا الصدد كلّف القائد العام  للجيش الليبي  خليفة حفتر، رئيس الأركان الفريق عبد الرازق الناظوري، بفتح “تحقيق ” في التفجير. وفق ما جاء  في رسالة وجهها إلى الناظوري ونشرتها وسائل إعلام محلية.

فيما اتهم المتحدث باسم القائد العام للجيش الليبي اللواء أحمد المسماري في مؤتمر صحفي، رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بالتورط المباشر في دعم العملية الإرهابية التي استهدفت عدداً من العسكريين والمدنيين في تفجير بنغازي.

زعزعة الأمن

على صعيد آخر تعيش مدينة مرزق سلسلة من الجرائم التي استهدفت حرق بعض المنازل بهدف زعزعة الأمن، وفق متابعين، وقال مراقبون إن الهدف من ذلك الهجوم أيضا هو استفزاز الجيش وتشتيت تركيزه على معركة تحرير طرابلس.

جهود حثيثة

يذكر أن أطلق عملية عسكرية لتحرير طرابلس من المجموعات المسلحة منذ 4 أبريل الماضي، وكان مدير مكتب الإعلام الأمني بوزارة الداخلية الرائد طارق الخراز أعلن الأربعاء عن تمكن وحدات الوزارة من تفكيك خلايا نائمة كانت ترتب لأعمال تخريبية تهدف إلى زعزعة الأمن في شرق ليبيا.

كما أشار الخراز لى أن “مدينة بنغازي شهدت استقرارا أمنيا منقطع النظير بفضل الخطة الأمنية المحكمة التي وضعها”.

وقال في هذا الإطار إن عمل الخطة عزز جهود مديرية أمن بنغازي في المحافظة على الأمن والاستقرار الكبير الذي تشهده المدينة.

تغيير طاقم البعثة

وتأتي هذه التطورات في ظل تداول أنباء مفادها أن فتحت باب الترشيحات على منصب المبعوث الأممي لدى ليبيا منذ أيام قليلة وحتى نهاية سبتمبر المقبل، وهو ما يرجح فرضية تغيير طاقم البعثة الأممية العامل في ليبيا برئاسة الدكتور غسان سلامة ونائبته ستيفاني وليامز.

من الواضح أن الوضع في ليبيا وفق مراقبين يسير نحو التصعيد أكثر، في ظل تواصل المعارك القتالية، وكثرة العمليات الإرهابية مخلفة وراءها مزيد من الخسائر المادية والبشرية، فهل ستتمكن الأطراف الليبية من العودة إلى الحوار لتفادي حصد المزيد من الضحايا؟

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: