أخبارأخبار أميركا

مع تزايد الإصابات.. مستشارة ترامب تشدد على ما يجب فعله قبل الخريف!

شددت “د. ”، مستشارة البيت الأبيض لمكافحة ، على أنه لا ينبغي للمواطنين الأمريكيين انتظار ظهور لقاح ضد فيروس كورونا المستجد، لاتخاذ الإجراءات الوقائية بما يخفف من انتشار الوباء قبل فصل الخريف.

وبحسب ما نشره موقع القناة الرقمية الافتراضية “ABC17News” التابعة لشبكة ABC، فقد قالت منسقة فريق الاستجابة لفيروس كورونا في البيت الأبيض: “هذا ما علينا فعله قبل الخريف، إدارة الغذاء والدواء تعجل بإنتاج لقاح لكوفيد-19 قبل انتهاء المرحلة الثالثة من التجارب”.

وأضافت، أمس الأحد، خلال حديث صحفي في ولاية : “علينا أن نفعل الشيء الصحيح اليوم، لأننا إذا فعلنا الشيء الصحيح اليوم، فإننا سندخل فصل الخريف بعدد أقل بكثير من حالات الإصابة”.

وأضافت “بيريكس” أنها تأمل عندما تصبح البيانات متاحة ويمكن للشعب الأمريكي أن يرى أن اللقاح آمن وفعال، في أن يرغبوا في الحصول عليه، وتابعت إنه “في الوقت الحالي، لدينا الحرية بارتداء الكمامات وممارسة التباعد الاجتماعي، لكن بوجود اللقاح، سيكون تفاعلنا مختلفًا بالنسبة للجميع”.

وأشارت “بيريكس” إلى أن الحشود ليست مجرد حفلات موسيقية كبيرة، ولكنها أيضا حفلات شواء في الأفنية الخلفية مع 25 شخصًا لا يرتدون الكمامات، صحيح أن العديد من الأمريكيين قد سئموا من هذا الوباء، لكن المؤسف أن بعضهم تخلوا عن حذرهم، خاصة عند قضاء الوقت مع الأصدقاء أو العائلة.

بحسب مسؤولو الصحة في البلاد إن هناك لقاحين الآن في تجارب المرحلة الثالثة، ومن المحتمل ألا يكون اللقاح متاحًا للجمهور حتى أوائل عام 2021 على الأقل، لكن المسؤولون في نفس الوقت يواجهون تحديًا حادًا مع ثقة الجمهور والحصول على عدد كافٍ من الناس للحصول على لقاح للقضاء على هذا الوباء.

وأظهر استطلاع لشبكة CNN هذا الشهر أن 40٪ من المواطنين لن يحصلوا على لقاح كوفيد-19، حتى لو كان مجانيًا وسهل الوصول إليه، حيث قالت “د. ”، رئيسة قسم الأمراض المعدية في مستشفى العام، إن “جزءًا من المشكلة يتمثل في شكوك عامة بشأن إدارة الغذاء والدواء بعد التصريح المبكر للوكالة باستخدام والعلاج بالبلازما”.

ولزيادة ثقة الجمهور، دعا العديد من الأطباء والخبراء البارزين إلى إنشاء لجنة مستقلة منفصلة عن إدارة الغذاء والدواء لمراجعة البيانات من تجارب اللقاحات المحتملة.

يأتي هذا فيما تجاوزت الولايات المتحدة، اليوم الاثنين، حاجز الـ6 ملايين إصابة بالفيروس، فيما تخطت حصيلة الوفيات عتبة الـ183 ألف حالة، بحسب ما أفادت به جامعة جونز هوبكنز المعنية بمتابعة تطورات جائحة فيروس كورونا في البلاد.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين