أخبارأخبار أميركا

معاناة تكساس.. انفجار ضخم بعد اصطدام شاحنة بقطار محمل بالبنزين

وقع انفجار ضخم أعقبه حريق كبير في وسط تكساس، على إثر حادث اصطدام شاحنة بقطار محمل بالفحم والبنزين، وفقًا لما أفادت شبكة “ABC“.

وقالت السلطات إن “شاحنة تتكون من قاطرة ومقطورة قد اصطدمت بقطار شحن في كاميرون بوسط تكساس، مما تسبب في انفجار وحريق كبيرين”، مضيفةً أنه “تم إخلاء المنازل في المنطقة المجاورة للحريق”.

وأشارت السلطات إلى عدم ورود تقارير حتى الآن عن وقوع إصابات، فيما أكد قاضي مقاطعة ميلام، ستيف يونج، على أن “الشاحنة اصطدمت بالقطار، مما تسبب في خروج 14 عربة من القطار عن مسارها”.

وقالت السلطات إن سائق الشاحنة تمكن من تجنب الاصطدام بالمركبة الأخرى، لكن بعد ذلك اصطدم قطار تابع لقوات الأمن BSNF، مما تسبب في الانفجار الضخم، وحاولت إدارات إطفاء متعددة احتواء الحريق قبل إخماده في وقت متأخر من أمس الثلاثاء، وفقًا لـ”USA Today“.

فيما قال كريس وايت، شريف مقاطعة ميلام، إن “القطار كان يحمل الفحم والبنزين، مما تسبب في نشوب حريق كبير”، وتابع أن “الجزء الخلفي من القطار يحتوي على مواد خطرة لكنها لم تنسكب”، وأضاف وايت: “لم يعد هناك تهديد في هذه المرحلة”.

أضرار جسيمة
لا تزال تكساس تحصي خسائرها بعد أسبوع من طقس الشتاء القاسي الذي ترك الكثير من مناطق الولاية بدون كهرباء أو ماء لعدة أيام، حيث تسببت الأنابيب المتجمدة والمتفجرة في أضرار جسيمة، وفقًا لما نشره موقع قناة WCBD التابعة لشبكة NBC.

وتعطل الوصول إلى المياه الصالحة للشرب لأكثر من 14 مليون نسمة، فيما أُجبر الكثيرون على إذابة الثلج لغسل المراحيض، وكان العديد من أولئك المحظوظين بما يكفي للحصول على مياه جارية، ولكن في ظل تحذيرات عديدة بشأن الماء المغلي.

تقول شركة Charleston Water Mission إن الوضع في تكساس هو “أحد أكبر كوارث السباكة المسجلة في تاريخ البلاد”، واستجابةً لذلك الوضع، تعمل الشركة مع المنظمات على الأرض لاستعادة الوصول إلى المياه الصالحة للشرب:

وبحسب جورج جرين، رئيس Charleston Water Mission ومديرها التنفيذي: “مع هذه الحاجة الواسعة، هناك طلب كبير على العمالة الماهرة وليس هناك أيدٍ كافية للقيام بالعمل. تم توجيه استجابتنا لاستعادة وصول المياه الآمنة إلى الفئات السكانية الأكثر ضعفًا من خلال حشد المهنيين المهرة الذين سيقدمون إصلاحات السباكة المطلوبة بشكل عاجل”.

في الوقت الحالي، تعطي الشركة الأولوية لاستعادة وصول المياه إلى السكان الأكثر ضعفًا، مثل كبار السن والأفراد ذوي الإعاقة، فيما يتم التركيز على إبقاء سلاسل التوريد مفتوحة حتى يمكن استمرار أعمال الإصلاح.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين