أخبارأخبار أميركا

مطعم بسان فرانسيسكو يطالب ضباطًا بمغادرته لعدم ارتياح الزبائن لأسلحتهم

أصدر مطعم في سان فرانسيسكو اعتذارًا بعد أن طلب من 3 ضباط شرطة مسلحين يرتدون الزي الرسمي، المغادرة بسبب أسلحتهم التي جعلت الموظفين والزبائن يشعرون بعدم الارتياح، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

كتبت راشيل سيلكوكس وكريستينا ليداجز كومبتون، الشريكتان في ملكية مطعم هيلدا وجيسي، في منشور لهما على موقع إنستجرام: “لقد ارتكبنا خطأ ونعتذر عن الحادث المؤسف، عندما طلبنا من أعضاء قسم شرطة سان فرانسيسكو مغادرة مطعمنا”.

وتابعت سيلكوكس وكومبتون: “نحن ممتنون لجميع أفراد القوة الذين يعملون بجد للحفاظ على سلامتنا، خاصة خلال هذه الأوقات الصعبة، نأمل أن تكون هذه لحظة قابلة للتعليم بالنسبة لنا بينما نقوم بالإصلاح والاستمرار في بناء الجسور، هذه أوقات عصيبة، وقد تعاملنا معها بشكل سيء”.

وفقًا لـ “CBS News“، فقد وقع الحادث يوم الجمعة عندما طلب موظفو المطعم بأدب من الضباط مغادرة المكان، لأن “وجود أسلحتهم في المطعم جعلنا وجعل الزبائن غير مرتاحين”.

وقال المطعم في منشور على إنستجرام يوضح ما حدث: “هذا ليس بيانًا سياسيًا، لقد فعلنا ما اعتقدنا أنه الأفضل لموظفينا”.

في بيان على تويتر ، قال قائد شرطة سان فرانسيسكو، بيل سكوت: “المشاركة المجتمعية هي مبدأ أساسي من مبادئ شرطة سان فرانسيسكو من أجل تحقيق إصلاحات الشرطة في القرن الحادي والعشرين، ونحن عازمون على مطالبة ضباطنا بدعم الشركات المحلية والتعرف على أولئك الذين أقسموا على حمايتهم”.

وأضاف سكوت: “تدافع إدارة شرطة سان فرانسيسكو عن السلامة باحترام، حتى عندما يعني ذلك احترام الرغبات التي أجدها أنا وضباطنا محبطة ومخيبة للآمال شخصيًا”.

وأضاف: “أعتقد أن الغالبية العظمى من سكان سان فرانسيسكو يرحبون بضباط شرطتهم، الذين يستحقون أن يعرفوا أنهم محل تقدير للعمل الشاق الذي نطلب منهم القيام به للحفاظ على أحيائنا وشركاتنا آمنة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين