أخبارأخبار العرب

مصر وتونس والجزائر يجددون رفضهم أي تدخل خارجي في الشأن الليبي

أكد وزراء خارجية دول ومصر والجزائر، في بيان مشترك، رفض بلادهم الكامل للتدخل الخارجي في الشأن الليبي، وتدفق السلاح إلى داخل بما يؤجج الصراع الداخلي، ويعقد الأمور أكثر ، ويجعل من حل الأزمة الليبية أمرًا صعبًا .

وجاء في البيان الثلاثي المشترك، عقب اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث في تونس: “أعرب الوزراء عن بالغ قلقهم من الوضع الحالي في ليبيا، مؤكدين مواصلة العمل سوية لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية من أجل وقف إطلاق النار”.

وجاء في البيان الثلاثي المشترك، عقب اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث السابع حول التسوية في ليبيا، اليوم الأربعاء، في تونس “أعرب الوزراء عن بالغ قلقهم من الوضع الحالي في ليبيا”.

وأكد وزراء خارجية الدول الثلاث على مواصلة العمل سويا لتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية، من أجل وقف إطلاق النار.

وأضاف البيان أن “الدول الثلاث تؤكد أنه لا حل عسكريا للأزمة الليبية، وضرورة الحفاظ على المسار السياسي سبيلا لحل الأزمة”.

ورحب الوزراء في اجتماعهم، بمختلف المساعي والجهود المبذولة من أجل استئناف العملية السياسية في ليبيا برعاية الأمم المتحدة وآخرها قمة “الترويكا – الاتحاد الإفريقي”، والتي عقدت في في أبريل الماضي.

واتفق الوزراء على عقد الاجتماع المقبل في ، على أن يتم تحديد موعده لاحقا.

من جانبه، قال : “أكدنا اليوم التمسك بسيادة ووحدة الدولة الليبية والحل السياسي كمخرج وحيد للخروج من الأزمة”

وتابع الجهيناوي: أكدنا رفضنا لأي حل عسكري أو تدخل خارجي في ليبيا، والتسوية لن تكون إلا سياسية توافقية، ليس هناك أي حل عسكري للأزمة الليبية.

وأكد الوزير التونسي على أن الوزراء “شددوا على ضرورة الوقف الفوري للاقتتال الجاري في ليبيا، والذي أسفر عن مئات القتلى وآلاف الجرحى وعشرات الآلاف من المهجرين”.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: