أخبار

مصرع وإصابة 49 شخصًا في حادث تحطم الطائرة الكازاخستانية (فيديو)

أعلنت سلطات كازخستان، سقوط طائرة على متنها 100 شخص، بعد اصطدامها بمبنى مكون من طابقين، تابعة لخطوط “بيك اير” الكازخستانية.

وأوضحت شبكة “كازافورم” المحلية في كازاخستان، أن الطائرة خفضت ارتفاعها بشكل كبير قرب قرية “كيزيل تو” في ألماتي، واصطدمت بأحد المباني هناك، مشيرةً إلى تواجد مكثف لقوات الإسعاف والمطافئ في مكان الحطام.

وأعلنت السلطات في مدينة “ألماتي” مقتل 14 شخصا وإصابة 35 آخرين نتيجة تحطم الطائرة، صباح اليوم الجمعة، بالقرب من المدينة جنوبي كازاخستان.

شاهد عيان

من جانبه، كشف أحد ركاب الطائرة المنكوبة، وهو رجل الأعمال أصلان نزارالييف بأن الناجين من الحادث ساعدوا المصابين على الخروج من بين الحطام.

وروى شاهد العيان لوكالة “ريا نوفوستي” أنه قبل سقوط الطائرة كان يجلس في مقعد بالصف 15 بجوار النافذة، وبعد سقوط الطائرة هرع الركاب للخروج من الحطام، وساعد الركاب الناجون المصابين العالقين في الخروج من تحت الأنقاض والابتعاد عن بقايا الطائرة خوفا من اشتعال النيران بها.

وقال إن الكارثة الجوية حدثت في السابعة صباحا والظلام يخيم على المكان، حيث استعمل الناجون هواتفهم النقالة كمصابيح، مشيرا إلى أنهم شاهدوا عددًا من الركاب الذين فارقوا الحياة.

وأضاف أن الركاب الذين جلسوا في المقاعد ابتداء من الصف الـ15 حتى مؤخرة الطائرة لم يصابوا بجروح خطيرة، وخرج معظمهم سالما، مضيفا أن القتلى وأكثر الإصابات خطرًا كانت من نصيب الجالسين في مقدمة الطائرة.

واستطرد: “طاقم الطائرة سجل أسماء الناجين وحثهم على المغادرة والابتعاد بسرعة، فيما قدمت فرق الإنقاذ المساعدة للمتضررين بعد مرور نحو 20 دقيقة”.

وكانت إحدى طائرات شركة الخطوط الجوية الكازاخستانية “Bek Air” من طراز “فوكر – 100” قد فقدت صباح اليوم الجمعة ارتفاعها بعد إقلاعها من مطار المآتي في رحلة داخلية، وعند هبوطها الاضطراري اصطدمت بسياج وبمبنى من طابقين، ما تسبب في مقتل 15 راكبا، حسب المصادر الطبية، فيما أعلنت شركة الطيران وقف رحلات جميع طائراتها من طراز الطائرة المنكوبة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين