أخبارأخبار أميركا

مشيدًا بتعامل حكومته مع كورونا.. رئيس المكسيك: “لسنا نيويورك”!

دافع الرئيس المكسيكي “أندريس مانويل لوبيز أوبرادور” عن تعامل حكومته مع أزمة فيروس كورونا المستجد، اليوم الخميس، وذلك بالرغم من بيانات رسمية أظهرت زيادة عدد الوفيات خلال الـ24 ساعة الماضية، في أعلى حصيلة يومية منذ بدء تفشي الوباء.

وسجلت وزارة الصحة المكسيكية 1092 وفاة جديدة أمس الأربعاء، أي أكثر من ضعف الرقم القياسي اليومي السابق، مما دفع عدد الوفيات اليومي في المكسيك إلى تجاوز الولايات المتحدة، للمرة الأولى، منذ بدء تفشي الوباء في كلا البلدين.

بالرغم من ذلك؛ فإن “لوبيز أوبرادور” قال إن المكسيك تسيطر على الفيروس، مشيدًا برعاية حكومته للمسنين خلال الوباء، وأضاف: “هذه ليست نيويورك، سنستمر على هذا النحو، نعتني بأنفسنا، لن نتخلى عن حذرنا”.

وتابع “لوبيز أوبرادور” أن المكسيك شهدت عدد وفيات أقل بالنسبة لعدد السكان مقارنة بفرنسا وإسبانيا وألمانيا والبرازيل، وعزا سبب زيادة الأرقام المعلنة فيما يخص الوفيات والإصابات إلى رفع كفاءة تسجيل البيانات.

جديرٌ بالذكر؛ فإن “لوبيز أوبرادور” قد صرح يوم الإثنين الماضي: “علينا أن نمضي قدمًا نحو الوضع الطبيعي الجديد لأنّه ضروري لاقتصادنا الوطني ولرفاهية شعبنا، نحتاج أن نعيد، شيئًا فشيئًا، الإنتاج والنشاط الاقتصادي والاجتماعي والثقافي إلى طبيعته”.

كما أعلن أنّ القطاع السياحي سيعاد فتحه اعتبارًا من الأسبوع المقبل، كما سيعيد أنشطة إنتاجية متعلقة بصناعة السيارات والتعدين وصناعة البناء.

وكانت المكسيك قد عطّلت كافة القطاعات الاقتصادية في 23 مارس الماضي، باستثناء الضرورية منها، وقد تعرّض “لوبيز أوبرادور” حينها لانتقادات شديدة بسبب تأخّره في فرض الإغلاق للحدّ من تفشّي الوباء.

يُذكر أن المكسيك قد سجلت حتى الآن 101238 إصابة بفيروس كورونا المستجد و11729 حالة وفاة، مما يجعلها سابع دولة في العالم من حيث عدد من الوفيات بسبب الفيروس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين