أخبارأخبار أميركافن وثقافة

مشاهير هوليوود منقسمون حول المرشح الأقدر على هزيمة ترامب

أظهرت بيانات في سجل التبرعات الفيدرالية انقسامًا بين أبرز مشاهير هوليوود بشأن تقديم الدعم لأفضل مرشح ديموقراطي قادر على خوض السباق الرئاسي في الولايات المتحدة وهزيمة الرئيس الحالي دونالد ترامب.

تبرعات النجوم

وقدم توم هانكس شيكًا لنائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن، في حين تبرعت سكارليت جوهانسن للسيناتورة إليزابيث وارن. كما قدّم الممثل والمنتج تيد دانسون الحد الأقصى للتبرعات الذي يساوي 2800 دولار للسناتورة وارن، ولكن زوجته الممثلة ماري ستينبرجن قررت دعم  بايدن.

وتبرع جورج تاكي لكل من بايدن ورئيس بلدية إنديانا السابق بيت بوتيدجيدج. كما حصل هؤلاء المرشحين على دعم من ممثلين آخرين في هوليوود.

مشهد جديد

ويعد الانقسام في الولاءات والتبرعات المتعددة بين نجوم هوليوم حول الشخصية الأنسب لخلافة ترامب في البيت الأبيض، مشهدًا جديدًا  في سباق الرئاسة لعام 2020 حيث لم تشهد السنوات انقسامًا بهذه الطريقة.

أكثر من مرشح

وقال الخبير الاستراتيجي الديموقراطي في لوس أنجليس بيل كاريك،  لوكالة الأنباء الفرنسية “لطالما كان مشاهير هوليوود مصدرا مهما جدا لجمع التبرعات لحملات المرشحين للرئاسة. هذه المرة كان الامر مختلفا بعض الشيء”. وأرجع كاريك هذا الانقسام  جزئيا إلى أنه أصبح بإمكان المانحين التبرع لأكثر من مرشح.

شعبية ترامب

كما أشار كاريك إلى أن مديري استوديوهات الإنتاج الأثرياء والممثلون النجوم ووكلاء البحث عن المواهب مع قوائم زبائنهم الضخمة، سيصبحون قيّمين أكثر مع اقتراب انتخابات نوفمبر المقبل. وأضاف “العامل الأكثر أهمية لمساهمات هوليوود في جمع التبرعات هو دونالد ترامب، فهو لا يحظى بأي شعبية هنا”.

وأكد ستيفن مافيليو، والخبير الاستراتيجي الديموقراطي في ساكرامنتو أن النجوم “يشعرون كغيرهم بالحيرة والارتباك بشأن هوية أفضل مرشح للتغلب على ترامب”.

مسارات هوليود

ويأتي هذا الارتباك في انتخابات العام الحالي، ليتناقض تماما مع ما حدث  في انتخابات عام 2016 عندما كانت هيلاري كلينتون هي المفضلة لدى مشاهير هوليوود.

وفيما يتعلق بالمرشحين أنفسم، فقد تخطى أبرزهم  المسارات الخاصة لجمع التبرعات في هوليوود.

فمثلا، جذبت رسالة المرشح بيرني ساندرز مشاهير أبرزهم سوزان ساراندون وديك فان دايك وسارة سيلفرمان ومغني الهيب هوب بابلك أنيمي. كما حصلت وارن، على دعم المغني جون ليجند.

وتعرض  ساندرز ووارن للانتقادات بعدما أقاما أمسيات خاصة ومكلفة جدا تخدم حملتيهما بدلا من التركيز على الطرق التقليدية لجمع التبرعات.

علاقات بايدن

وانتقل بايدن لحشد دعم لنفسه في هوليوود من خلال علاقاته التي أقامها كسناتور ونائب رئيس، فظهر على خشبة المسرح في حفل توزيع جوائز أوسكار في عام 2016.

ومن المقرر أن يحضر الأربعاء المقبل حفلا كبيرا لجمع التبرعات تنظمه رئيسة استوديوهات “باراماونت” السابقة شيري لانسنج.

كما  فاز بوتيدجيدج بدعم قائمة من المشاهير بمن فيهم شارون ستون وكيفن كوستنر ومايكل جيه فوكس.

وفي المقابل، ركز المرشح الملياردير مايكل بلومبرج الذي يمول بنفسه حملته في الانتخابات الرئاسية، على حشد الدعم من المسئولين في كاليفورنيا أكثر من نجوم السينما.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين