أخبارأخبار أميركاكلنا عباد الله

مطلق النار في قاعدة فلوريدا قتل مسلمًا حاول إيقافه (صور)

أعلنت السلطات في فلوريدا، مساء السبت، عن هوية أحد ضحايا إطلاق النار على قاعدة بينساكولا البحرية وهو مسلم اسمه محمد هيثم ويبلغ من العمر 19 عاما .

وقالت والدة القتيل، إن مدير المدرسة التي كان يدرس فيها داخل القاعدة، اتصل بها وأبلغها أن ابنها قتل “بينما كان يحاول إيقاف مطلق النار” ونشرت على حسابها في فيسبوك رسالة قالت فيها: “إن ابنها هو أحد الضحايا الذين تم قتلهم في هجوم على القاعدة البحرية، أرجو من الله أن يلهمني وزوجي وأفراد العائلة الصبر وقوة التحمل”، وكانت قد بدأت منشورها بقولها “إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وكان محمد هيثم يتلقى تدريبا بعد التحاقه بالقوات البحرية، ليصبح عضوا في طواقم الرحلات الجوية، وكان قد تخرج من المدرسة الثانوية عام 2018، حيث كان يحظى بشعبية كبيرة فيها.

وقالت إحدى مدرساته في الثانوية إن “محمد كان صبيا رائعا” وأضافت “كان لطيفا ورياضيا متفوقا”.

المرة الأخيرة التي شاهد فيها أسرته، كانت يوم عيد الشكر، قبل أيام، حين ظهر في المنزل بشكل مفاجئ، كما يقول أحد أصدقاء العائلة، وأضاف “لقد ظهر وكأنه نضج فجأة وأصبح رجلا”.

وعلى خلفية حادث إطلاق نار تورط فيه ضابط سلاح جو سعودي في قاعدة عسكرية أمريكية بفلوريدا، تم اعتقال ستة أشخاص سعوديين كانوا متواجدين قرب مكان الحادث أثناء وقوعه، حسب مصادر تحقيق مطلعة.

ونشرت بريندا هيثم ان ابن زوجها محمد هيثم والذي كان بطل سباقات جري هو أحد ضحايا الهجوم الذي يتهم متدرب سعودي بتنفيذه صباح يوم الجمعة.

وقال ابن خالته هاني بن علي مقبل على تويتر ”رحمك الله يا محمد وغفر لك وجبر مصاب والديك في فقدك وجعلك في عليين. (إن لله وإنا إليه راجعون)“.

ونقلت وكالة رويترز عن عائلة أحد القتلى إن اسمه جوشوا كاليب واتسون (23 عاما) وهو خريج حديث من الأكاديمية البحرية في أنابوليس بولاية ماريلاند.

وقال شقيقه ادام واتسون على فيسبوك يوم الجمعة إن ”جوشوا كاليب واتسون أنقذ عددا لا يحصى من الأرواح …فبعد أن تلقى عدة رصاصات تمكن من الخروج وأبلغ فريق الشرطة عن موقع مطلق الرصاص وكانت تلك التفاصيل لا تقدر بثمن“.

وكشفت البحرية في بيان بالبريد الالكتروني عن هوية القتيلين الآخرين وهما محمد سامح هيثم (19 عاما) وكاميرون سكوت ولترز (21 عاما)، وكلاهما من سلاح البحرية يدرسان بالقاعدة.

من جانب آخر، قال وزير الدفاع الأمريكي مارك اسبر أمس السبت إنه غير مستعد في هذه المرحلة لاعتبار الهجوم الذي وقع أمس في قاعدة تابعة للبحرية الأمريكية في فلوريدا والمتهم فيه سعودي بقتل ثلاثة أشخاص بأنه ”إرهاب“ .

وأضاف اسبر أمام منتدى ريجان للدفاع الوطني في ولاية كاليفورنيا ”لا. لا أستطيع القول في هذه المرحلة إنه إرهاب“. وتابع أنه يعتقد أنه يجب السماح للمحققين بأداء عملهم.

وقالت مجموعة تراقب المحتوى المتطرف على الإنترنت إن الطيار السعودي المتهم بقتل ثلاثة أشخاص داخل قاعدة بحرية أمريكية في ولاية فلوريدا الأمريكية نشر على ما يبدو انتقادا لحروب الولايات المتحدة ونقل اقتباسا لزعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن على أحد مواقع التواصل الاجتماعي قبل ساعات من تنفيذه الهجوم وفقا لرويترز.

وأكدت السلطات أن المشتبه به من أفراد القوات الجوية الملكية السعودية وكان موجودا في القاعدة ضمن تدريب عسكري يهدف لدعم قوات الحلفاء. وفي بيان أرسل بالبريد الالكتروني يوم السبت، قال مكتب التحقيقات الاتحادي ”إف.بي.آي“ إن المشتبه به هو الملازم ثاني محمد سعيد الشمراني (21 عاما).

وبحسب الموقع الالكتروني لقاعدة بينساكولا يعمل في القاعدة نحو 16 ألف عسكري و7400 مدني.

وكان بحار قد أطلق الرصاص يوم الأربعاء على ثلاثة مدنيين في قاعدة بيرل هاربور التاريخية في هاواي مما أدى إلى مقتل اثنين منهم قبل أن ينتحر.

واحتشد نحو مئة شخص للمشاركة في وقفة بالشموع لتكريم المصابين والقتلى الذين كان من بينهم خريج حديث من الأكاديمية البحرية.

 

 

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين