أخبارأخبار أميركا

مستشار سابق بالبيت الأبيض يسرق 218 ألف دولار من المدارس التي أسسها

اعترف سيث أندرو، المستشار السابق بالبيت الأبيض في عهد الرئيس أوباما، بسرقته أموالًا من المدارس تقدّر ‏بـ218 ألف دولار، وفق ما أفاد به داميان وليامز Damian Williams المدعي العام عن المنطقة الجنوبية لنيويورك.

ووفق بيان رسمي صادر عن وزارة العدل، قال وليامز، إن سيث أندرو Seth Andrew أقر بأنه مذنب بتهمة الاحتيال، وذلك أمام قاضي المقاطعة، جون ب. كرونان، John P. Cronan في محكمة مانهاتن الفيدرالية.

وقال وليامز: “سيث أندرو، مستشار البيت الأبيض السابق، اعترف اليوم بوضع خطة للسرقة من نفس المدارس التي ساعد في إنشائها، ويواجه أندرو الآن فترة في السجن الفيدرالي لإساءة استغلال منصبه وسرقة من وعدهم بمساعدتهم”.

الدعوى تقول إنه في عام 2005، ساعد أندرو في إنشاء مدارس الديمقراطية الإعدادية العامة، وهي شبكة وطنية من المدارس المستقلة بدأت في هارلم بمدينة نيويورك، وتوسعت لاحقًا في جميع أنحاء أمريكا، وحققت ازدهارًا بعد أن ساعدت أساليبها في رفع درجات الاختبار للأطفال الذي يعانون من مشاكل اقتصادية.

وأفادت الدعوى بأن أندرو فتح ثلاثة حسابات ضمان لثلاث مدارس مع بعض موظفي البنوك. وترك أندرو دوره كمشرف في شبكة مدارسه في عام 2013، وبدأ العمل في وزارة التعليم، وكمستشار أول في مكتب تكنولوجيا التعليم بالبيت الأبيض حتى نوفمبر 2016.

وتبين فيما بعد أن أندرو سرق 218 ألف دولار من المدارس التي ساعد في إنشائها، ثم استخدم الأموال للحصول على سعر فائدة أفضل على رهن عقاري لشقة تبلغ قيمتها 2.3 مليون دولار في مانهاتن.

كما حاول أندرو أن يجعل الأمر يبدو كما لو أن الأموال التي أخذها من المدارس جاءت من منظمة مدنية يشرف عليها، وفقًا لأوراق المحكمة.

ووافق أندرو على دفع تعويضات إلى شبكة مدارس تشارترد، ومن المقرر النطق بالحكم في القضية يوم 14 أبريل المقبل

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين