أخبارأخبار أميركا

مستشارو ترامب يؤكدون التزامه بالنقل السلمي للسلطة في هذه الحالة

بعد إعلان فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالرئاسة تتجه الانظار إلى الرئيس الحالي دونالد ترامب الذي خسر السباق ويرفض الاعتراف بالخسارة حتى الآن، وهو ما يثير العديد من التساؤلات حول مصير تسليم السلطة بطريقة سلمية.

وفقًا لشبكة (CNN) فقد تحاشى ترامب مواجهة مشهد إعلان خسارته داخل البيت الأبيض، وذهب لممارسة لعبة الجولف، للابتعاد عن المشهد الذي ستكون عليه العاصمة واشنطن بعد إعلان فوز جو بايدن بالرئاسة. وبعد إعلان النتيجة.

وبعد عودته من ملعب الجولف بدأ ترامب معركته الخاصة بالتغريد عبر تويتر، لكن هذه المرة جاءت تغريداته بالحروف الكبيرة، التي يستخدمها عادة عندما يكون غاضبًا.

وبدأ تغريداته بالإصرار على أنه هو الفائز وليس جو بايدن، حيث قال في تغريدة له: “حصلت على 71 مليون صوت شرعي، وهو الرقم الأكبر الذي يحصل عليه أي رئيس في السلطة على الإطلاق”.

وأضاف في تغريدة أخرى أنه ربح في هذه الانتخابات بالكثير

كما واصل ترامب التشكيك في نزاهة الانتخابات، مؤكدًا أن بطاقات الاقتراع لم يتم النظر فيها بشكل صحيح. وقال في تغريدة له: “ملايين بطاقات الاقتراع أرسلت إلى أشخاص لم يطلبوا إرسالها إليهم على الإطلاق.. لم يسمح لمراقبينا بالدخول إلى غرف فرز الأصوات، وأشياء سيئة حدثت في هذه الانتخابات لم يطلعوا عليها”

من جانبه قالت شبكة فوكس نيوز إن الفريق القانوني لترمب سيرفع دعوى قضائية يوم الاثنين تشكك في شفافية عمليات فرز الأصوات.

وأقامت حملة ترامب دعاوى قضائية في عدة ولايات فاز فيها بايدن بهامش ضئيل، بما في ذلك نيفادا وبنسلفانيا وجورجيا. وزعمت أنه تم عد الأصوات بشكل غير قانوني بعد يوم الانتخابات، كما تم منع مراقبي حملة ترامب من مراقبة الفرز.

لكن الشبكة نقلت عن مصادر بالبيت الأبيض قولهم إن ترامب سيقر بالهزيمة، وسيتعهد بنقل سلس وسلمي للسلطة بمجرد اقتناعه بانعدام حظوظه بالفوز، وذلك إذا فشلت الدعاوى القانونية للحملة في فتح الطريق أمامه لولاية ثانية.

وسبق أن اتهم ترامب منافسه جو بايدن بـ “التسرع في الظهور على أنه الفائز”، وأصدر بيانًا تعهد فيه بأن الحملة “ستبدأ إجراءات التقاضي أمام المحاكم”. وقال: “يحق للشعب الأمريكي أن يرى انتخابات نزيهة، وهذا يعني فرز جميع الأصوات القانونية، وعدم احتساب أي أوراق اقتراع غير شرعية”.

واستنكر رفض حملة بايدن الموافقة على هذا المبدأ الأساسي، وسعيها لفرز الأصوات حتى لو كانت مزورة أو مصطنعة أو أدلى بها ناخبون غير مؤهلين أو متوفين”.

فيما أكد بايدن ونائبته كامالا هاريس أنه سيتم احتساب جميع الأصوات بغض النظر عن المدة التي يستغرقها ذلك.

في الإطار نفسه نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مساعدي ترمب أن الرئيس لا يخطط حاليًا لإلقاء خطاب تنازل دأب على إلقائه رؤساء سابقون، لكنهم أكدوا أنهم لا يعتقدون أن ترامب سيحاول منع جو بايدن من استلام مهام منصبه بأي شكل من الأشكال.

وأوضحوا أنه إذا لم يلق ترامب خطاب التنازل بحلول وقت مغادرته فإن الضغط قد يزداد على حلفائه لإقناعه بذلك، مشيرين إلى أن قلة فقط من مساعدي ترامب بينهم جاريد كوشنر كانوا ينكرون فوز بايدن المرجح.

وشدد مساعدو ترامب للصحيفة على أن الرئيس حقق إنجازات رغم الهزيمة بحصوله على ثاني أكبر عدد من أصوات الناخبين في التاريخ الأمريكي، وقالوا أنه بعد 4 سنوات من الاضطرابات فإنهم يريدون الآن منح الرئيس مساحة لاستيعاب الخسارة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين