أخبارأخبار أميركا

مستشارو ترامب يؤسسون مكتبًا للمحاماة للتصدي لقرارات بايدن

قرر مستشارون سابقون للرئيس السابق دونالد ترامب إنشاء مكتب محاماة للتصدي للرئيس جو بايدن، ويهدف المكتب إلى التحرك قضائيًا للدفاع عن إرث ترامب بوجه ما يمكن تسميته بـ “هجمات لليسار الراديكالي”.

الفكرة جاءت من قبل المستشار السابق لترامب ستيفن ميلر، الذي لعب دورًا محوريًا في تحديد أطر سياسة دونالد ترامب في ملف الهجرة، وكبير موظفي البيت الأبيض السابق، مارك ميدوز، وفق لصحيفة “وول ستريت جورنال“.

وأكد ميلر في بيان أن مؤسسة “أمريكا أولا” ستتحرك قضائيا من أجل “الدفاع عن مجتمعنا وعائلاتنا في مواجهة سلوكيات اليسار غير القانونية”.

وقال ميلر، رئيس مؤسسة أمريكا أولا، إن “من يطالبون بتصفية الحسابات مع الإدارة الجديدة بات لديهم حل”.

وتضم قائمة مؤسسي الحركة جين هاميلتون، الذي عمل مستشارًا لدى وزارة العدل، وشارك في وضع سياسات الهجرة التي أثارت جدلا واسعًا في عهد الرئيس ترامب.

يذكر أن فكرة انشاء مكتب محاماة للتصدي لبايدن قد لاقت ترحيبًا من قبل ترامب، حيث جاء في بيان له أن “اليسار الراديكالي يشن بشكل مستمر هجمات من خلال القضاء، مشيرًا إلى أن المحافظين ومناصري حركة أمريكا أولا عليهم أن يحتذوا به، وأن يردوا بالمثل”، وفقا لموقع “politico

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين